بدري بن منور

بدري بن منور

واحة رمضان: رمضان ميلاد أمة

لا بد للأمة الإسلامية أن تتذكر مع القرآن لحظة الميلاد، وأن تتَّبع نَهج قائدها -صلى الله عليه وسلم- الذي كان يتدارس القرآن - وليس مجرد قراءته -

الأخلاقيات: صِلة الرَّحِم

وهي الإحسان إلى الأقارِب على حسبِ حال الواصل والموصول، فتارةً تكون بالمال، وتارةً تكون بالخدمة، وتارةً بالزيارة والسلام،

فإنّ للمرأة المُسلمة أحكامًا تختصُّ بها في رمضان، منها:

شهر رمضان نفسَه (ثورة) وهو التعبير الذي استعمله الأديب الكبير فارس القلم صاحب الكتاب الفذ ((وحي القلم)) في إحدى مقالاته الرائعة

القرآنيات: ولعلكم تشكرون (3)

إذا أردت أن تؤدي شكر يومك، فعليك بهذا الدعاء؛ عن عبدالله بن غنامٍ البياضي: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال:

واحة رمضان: كلمة اليوم

شرع الله تعالى الصيام لتحقيق التقوى، فالامتناع عن محبوبات النفس في نهار رمضان  يقلل من الشهوة ويحدّ من إلحاحها ويعطي الفرصة للقلب ليتحرّك

وفي الثامن عشر من رمضان، من عام (21هـ) تُوفي سيف الله المسلول، خالد بن الوليد، صاحب العديد من الفتوحات والانتصارات

لقد امتدح رسول الله صلى الله عليه وسلم  الأشعريين؛ لتعاونهم في أمر الطعام؛ فعن أبي موسى، قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم

والثاني «محمد بن عبدوس، تلميذ سحنون، وأحد البارزين مِن صحبه، كان بارعًا في الفقه المالكي، قوي الاستنباط، هو رابع المحمَّدين الذين اجتمعوا

عَنْ أَبِي موسَى الأشْعريِّ رَضِي اللهُ عنه، عنِ النَّبي صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قال: «علَى كلِّ مُسلمٍ صدقةٌ» قال: أرأيتَ إنْ لم يجدْ؟ قال:

الصفحة 7 من 68

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا