%9،1 نسبة التضخم في شهر سبتمبر 2022: من يوقف هذه الدوامة الجنونية ؟ !

أصدر المعهد الوطني للإحصاء اليوم نشريته الشهرية حول مؤشرات الاستهلاك العائلي والتي نجد فيها أن نسبة التضخم قد حققت رقما قياسيا جديدا ببلوغها %9.1

عينت كل من النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين والنقابة العامة للإعلام التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل خلال مؤتمر صحفي لتقديم آخر المستجدات

يبدو أن التطورات القضائية والسياسية والأمنية تخدم تصور السلطة التنفيذية في علاقة بالنقابات الأمنية خاصة والتي وجدت نفسها اليوم

منذ حوالي القرن قال الزعيم البلشفي لينين «وحده الواقع ثوري» ولكن بعض «الثوار» الجدد من أصحاب أو أتباع نظرية «البناء القاعدي»

يبدو أن الاتحاد العام التونسي للشغل بعد استكمال ملف المفاوضات الاجتماعية وإمضاء اتفاق الزيادة في الأجور في الوظيفة العمومية والقطاع العام مع الحكومة

تَهطُل التصريحات الرسمية الصادرة عن مؤسسات الدولة سواء من رئاسة الجمهورية او من الحكومة لتضفى واقعا سياسيا جديدا عماده ان من يحكم البلاد

كشفت وزارة الفلاحة مؤخرا عن التقديرات الأولية لصابة زيتون الزيت لموسم 2022 /2023،حيث من المتوقع أن يصل الإنتاج الجملي إلى1 مليون طن بما يعادل 200 ألف

بنسق غير مفاجئ سجلت نسبة التضخم ارتفاعا إلى 9.1 % في شهر سبتمبر الفارط وهو ما كان متوقعا بعد التّرفيع الذي تم تسجيله في المحروقات والطاقة المنزلية

يحتفل الجامعيّون في تونس، على غرار باقي المدرّسين في العالم، بيومهم العالميّ الذي يوافق سنويّا يوم 5 أكتوبر، ذكرى توقيع التّوصية المشتركة الصّادرة

كتب أحد الجامعيين من مناصري الرئيس في صفحته يقول «حسب ما بلغني عن أسماء المرشحين للبرلمان بمعتمديتي، الأجدى أن نسعى منذ الآن لجمع توقيعات

لوح الآلاف من عمال الحضائر ما بعد 2011 بالخروج مجددا إلى الشارع والاحتجاج، على المستوى الوطني او في الجهات وذلك للمطالبة بتطبيق اتفاق 20 اكتوبر

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا