بعد تفعيل الفصل 80 وفق قراءة متوسعة: تونس والمخاطر الجديدة

بعد حوالي سنة من التهديد بصواريخ في منصاتها جاءت «اللحظة» فاخرج رئيس الدولة الفصل 80 وفق قراءته الخاصة حيث انتقى منه « الخطر الداهم»

الهاربون من الرياضيات هم الهاربون من الجُندية، هم الهاربون من انتظار الانتظار، هم الهاربون من رائحة دفتر المناداة، هم المغادرون للوطن خلسة

بقلم: عبد المجيد الشرفي

المختصّون في القانون الدستوري على حقّ عندما يصفون ما حدث في عيد الجمهورية 2021 بالانقلاب. ولكنّ كثيرا من فقهاء

أثار قرار رئيس الجمهورية قيس سعيد بإقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي من منصبه وتجميد عمل البرلمان لمدة شهر ، ردود أفعال دولية متباينة محليا على الصعيد الدولي بين داعم للقرار ورافض له.

بين الرافض والمندد بـ«الإنقلاب» من جهة والمتخوف والمطالب بضمانات من جهة أخرى وبين المرحب والمساند كانت ردود الأفعال في الشارع التونسي

لا حديث يوم مس إلا عن اللحظة التاريخية الفارقة التي عاشت على وقعها البلاد في مسار الانتقال الديمقراطي من خلال القرارات التي أعلن عنها رئيس الجمهورية قيس سعيد

مثلت «الحصانة البرلمانية» حاجزا أمام القضاء التونسي لمحاسبة النواب الخارقين للقانون والذين شملت أغلبهم ملفات فساد مالي وغيرها من القضايا التي ظلت في رفوف المحاكم في انتظار انتهاء المدة النيابية.

عاشت تونس يوم 25 جويلية الجاري على وقع سلسلة من التحركات الاحتجاجية في مختلف ولايات الجمهورية للمطالبة بحلّ مجلس نواب الشعب وانتهت بقرارات

نشرت مجموعة من 17 وسيلة اعلام عالمية من بينها صحيفة «لوموند» الباريسية و«راديو فرنسا» التي تشارك في «مشروع بيغاسوس»

يُغلق الأسبوع المقبل سجل تسجيل الناخبين للمشاركة والاقتراع في الاستحقاق الانتخابي المقررة في الرابع والعشرين من شهر ديسمبر 2021 ،

حصل رجل الأعمال اللبناني نجيب ميقاتي على أغلبية أصوات النواب خلال المشاورات البرلمانية لتكليفه بتشكيل حكومة جديدة في البلاد.

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا