تونس تحتاج إلى قيادة فعلية !

عندما نرى كل مظاهر التفكك والارتباك في أداء مختلف مؤسسات وهياكل الدولة مركزيا وجهويا ومحليا ندرك بوضوح أننا أمام نهاية منظومة كاملة ..

يبدو ان البرلمان والمشهد السياسي التونسي يتجهان بخطى حثيثة للارتهان الى «شعبويتين» ، ائتلاف الكرامة والدستوري الحر، تقومان على نقض كل منهما،

كل شيء في هذا العالم محكوم بذلك القانون الذي اكتشفه الإغريق عندما قالوا إنه عالم الكون والفساد بمعنى الانبعاث فالنمو والتطور ثم التحلّل والانحلال،

• تسجيل 300 حالة إصابة وافدة بالفيروس منذ شهر مارس إلى حد الآن وإعداد خطة وطنية موحدة للتأهب لخطر اندلاع موجة ثانية

يبدو ان حركة النهضة لازالت متمسكة باستراتيجيها إذا تعلق الامر بالحكومة بالضغط لتوسيعها وضمان موقع متقدم في الحكم يضمن تخفيف الضغط

يبدو أن صائفة القائمين على شؤون الجامعة التونسية لكرة القدم لن تكون هادئة فعلاوة على الاستعدادات الماراطونية التي سيفرضها التحضير

منذ ايام قليلة قضت المحكمة الإدارية برفض مطلب إيقاف تنفيذ قرار بلدية الكرم بإحداث صندوق للزكاة والذي تقدم به والي تونس بواسطة الأستاذ احمد صواب ..

الاستقطاب الثنائي الحاد والمتعادي بين عبير موسي وحزبها الدستوري الحر وحركة النهضة ورئيسها راشد الغنوشي يتفاقم من يوم إلى آخر ويفرض

لو نظرنا إلى تونس من زاوية كائن عاقل من المريخ لبان لنا البون السحيق بين مشاكل البلاد الحقيقية وصراعات الطبقة السياسية.

من المنتظر ان تنعقد بداية الاسبوع المقبل لجنة التوافقات صلب البرلمان لمحاولة الخروج بثلاثة اسماء من بين 7 مرشحين لعضوية

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا