غدا تنتهي الآجال... بين الترقب والمقاطعة وتقديم الطعون والاعتراضات: الضغوطات باتت على أشدها والجميع ينتظرون نشر الرئيس لمشروع الدستور

تنتهي غدا الآجال الممنوحة لرئيس الجمهورية قيس سعيد لنشر مشروع دستور الجمهورية الجديدة موضوع الاستفتاء الوطني الذي لا يفصلنا

أصدرت دائرة الاتهام في محكمة الاستئناف بسوسة، أمس الثلاثاء، بطاقات إيداع بالسجن ضد كل من رجل الاعمال

رغم أن حملة الاستفتاء ستنطلق في 3 جويلية المقبل ينتظر صدور ثلاثة قرارات هامة- الى جانب نص الدستور والتي لم تصدر

فرض رئيس الجمهورية قيس سيعد في لقائه مع وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري محمد إلياس حمزة

نشرت الهيئة العليا المستقلة قائمة الاطراف المقبولة للمشاركة في حملة الاستفتاء والتى تضمنت 161 مشاركا يتوزعون بين اشخاص معنويين وأشخاص طبيعيين ..

بدأ العد التنازلي للاستفتاء وذلك في ظل انتقادات بالجملة للمسار خاصة لصدور الدستور في الساعات الاخيرة قبل انطلاق الحملة وغياب شروط هذه الحملة وتأخر صدور القرار المشترك بين هيئة الانتخابات وهيئة الاتصال السمعي والبصري .

تفصلنا 25 يوما عن موعد الاستفتاء الوطني على مشروع دستور الجمهورية الجديدة، موعد يحرص رئيس الجمهورية قيس سعيد جيدا على إنجاحه لاستكمال تجسيد مشروعه السياسي والردّ على كل الأطراف التي تدعو إلى مقاطعة الاستفتاء

تقدم الأستاذ احمد صواب أول أمس بدعوى في حقّ 4 أعضاء بالمجلس الأعلى للقضاء المنحل لدى المحكمة الادارية من أجل التصريح بمعدومية المرسوم عدد 11 لسنة 2022

دخل ثلاثة قضاة من بين المشمولين بقرار الإعفاء في إضراب عن الطعام منذ 22 جوان المنقضي في نادي القضاة بسكرة وهم حمادي الرحماني ورمزي بحرية ومحمد الطاهر الكنزاري وذلك في حركة احتجاجية

أدين الناجي الوحيد من المجموعة التي نفذت هجمات نوفمبر من عام 2015 في باريس، بتهم الإرهاب والقتل.وتلقى صلاح عبد السلام، حكماً نادرا بالسجن مدى الحياة، لمشاركته

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا