رمضان زمن الكوفيد وتنامي التعصب

منذ عقود خلت كانت الغالبية الساحقة من التونسيين تبتهج وتحفل بقدوم شهر رمضان لا باعتباره شهر الصيام والعبادة

نقلت الصور القادمة يوم امس من مقر وكالة تونس افريقيا للأنباء. مشاهد تحدث لأول مرة في تونس، قوات امنية

مرت 3 أسابيع على اللقاء الأخير الذي جمع الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي ورئيس الجمهورية قيس سعيد بعد

اثر الاطمئنان على بطاقة التأهل إلى ربع نهائي كاس رابطة الأبطال الإفريقية في صدارة المجموعة يعود الترجي اليوم إلى أجواء البطولة المحلية بهدف

بعد الفحوصات التي أثبتت اصابة الحارس الدولي للنادي الصفاقسي ايمن دحمان في الأربطة المتقاطعة والتي ستحرمه من الميادين لمدة ستة

يركن سباق الرابطة المحترفة الأولى إلى الراحة فاسحا المجال لإجراء المباريات المؤجلة من البطولة في انتظار استئناف المنعرج الأخير بما أن قطار البطولة

وأحيانًا تكون المناسبة دقيقة تحتاج إلى تأمّل؛ لاستخراجها كقوله تعالى: "وَقَالَ ارْكَبُواْ فِيهَا بِسْمِ اللّهِ مَجْرَاهَا وَمُرْسَاهَا إِنَّ رَبِّي لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ "هود:

ولد الإمام مالك بن أنس، إمام المدينة المنورة، على ساكنها أفضل الصلاة وأتم السلام، سنة 93 هـ تقريبًا، وطلب العلم وهو صغير، على عدد من الأئمة من أبرز علماء المدينة المنورة، مثل:

إن حاجة الناس إلى الهداية أعظم من حاجتهم إلى الطعام والشراب؛ لأن الطعام والشراب يحتاجهما الإنسان ليحيا هذه الحياة القصيرة الفانية،

لا تخْفى على الجميع المنزلة العالية الرفيعة التي حبا بها ربنا عز وجل لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم، فقد اصطفاه على جميع البشر،

أركان الصوم اثنان هما: النيّة، والامتناع عن جميع المفطرات من طلوع الفجر إلى غروب الشمس.

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا