وسط توتر المناخ السياسي والاجتماعي واعتزام اتحاد الشغل تنفيذ إضراب ثان.. المفاوضات الرسمية بين تونس وصندوق النقد‎ الدولي تنطلق الاثنين المقبل

يبدو أن الأسبوع القادم لن يختلف عن سابقة في علاقة بالأحداث والتطورات الجديدة، حيث من المنتظر أن يؤدي وفد من صندوق النقد الدولي زيارة إلى تونس

بعد ان قدم الصادق بلعيد إلى رئيس الجمهورية مشروع الدستور الذي أعدته الهيئة الاستشارية انتظر جزء من التونسين ان تنشر المسودة للإطلاع عليها

تنتهي غدا الآجال الممنوحة لرئيس الجمهورية قيس سعيد لنشر مشروع دستور الجمهورية الجديدة موضوع الاستفتاء الوطني الذي لا يفصلنا

أصدرت دائرة الاتهام في محكمة الاستئناف بسوسة، أمس الثلاثاء، بطاقات إيداع بالسجن ضد كل من رجل الاعمال

رغم أن حملة الاستفتاء ستنطلق في 3 جويلية المقبل ينتظر صدور ثلاثة قرارات هامة- الى جانب نص الدستور والتي لم تصدر

فرض رئيس الجمهورية قيس سيعد في لقائه مع وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري محمد إلياس حمزة

افاد ابراهيم بودربالة عميد المحامين وعضو «الهيئة الوطنية الاستشارية لجمهورية جديدة» إنّ نصّ الدستور الذي نشر مساء يوم الخميس بالرائد الرسمي

التقت تنسيقية الهياكل القضائية امس الجمعة غرة جويلية الجاري مع وفد من المجتمع المدني يضمّ رؤساء المنظّمات الوطنية برئاسة اتحاد الشغل

سارعت بعض الأطراف لتحديد موقفها من الدستور الجديد في حين اجل بعضها الاخر الحسم بنعم او لا الى حين الاطلاع عليه، وترك اخرون مجالا للنقاش.

استمع قاضي التحقيق الثالث بالمحكمة العسكرية الدائمة بتونس، في بداية الاسبوع الجاري الى الامين العام للاتحاد التونسي للشغل نور الدين الطبوبي

نُشر مؤخرا في «الرائد الرسمي للجمهورية التونسية» مشروع الدستور الجديد وذلك بمقتضى الأمر الرئاسي عدد 578 لسنة 2022 المؤرخ في 30 جوان

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا