نورة الهدار

نورة الهدار

عاد ملف الجهاز السري لحركة النهضة مجدّدا إلى الظهور على الساحة القضائية حيث -وبعد أكثر من سنة على نشره- شرع قلم التحقيق بالمحكمة الابتدائية بأريانة -

في مثل هذا اليوم من السنة المنقضية صدرت قائمة شهداء الثورة وجرحاها بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية بعد أن أذن بذلك رئيس الحكومة آنذاك هشام المشيشي،

مرّت أكثر من سنة ونصف على نشر ملف النفايات الايطالية أمام القضاء ولازال الجدل الى حد اليوم مصاحبا للملف خاصة بعد الحديث عن جملة

أحال قاضي التحقيق بالمحكمة العسكرية الدائمة بتونس ملف قضية عميد المحامين سابقا عبد الرزاق الكيلاني على النيابة العمومية لتقديم طلباتها.

انطلق رئيس الجمهورية منذ إعلانه عن الدخول في الوضع الاستئنائي في 25 جويلية المنقضي في توجيه الرسائل إلى القضاة لتحمل المسؤولية ولعب دورهم لإنجاح المسار الانتقالي،

انطلق المجلس الأعلى المؤقت للقضاء مؤخرا في أعماله بصفة فعلية حيث كانت أولى جلساته مخصّصة للنظر في إجراءات ضبط نظامه الداخلي باعتبارها مسألة محدّدة بأجل شهر طبقا

من المنتظر أن تنظر الدائرة الجنائية الخامسة بالمحكمة الابتدائية بتونس المختصة في قضايا الإرهاب مجدّدا في قضية اغتيال ألامين العام السابق لحزب الود شكري بلعي

بعد أسبوع من أداء اعضائه لليمين الدستورية أمام رئيس الجمهورية عقد المجلس الأعلى المؤقت للقضاء أولى جلساته وذلك أمس الاثنين 14 مارس الجاري

في إطار مواصلة الهياكل المهنية لمسار احتجاجها على ما تعيشه الساحة القضائية منذ فترة وخاصة بعد تركيز المجلس الأعلى المؤقت للقضاء عقدت جمعية القضاة التونسيين

أدى منذ أيام أعضاء المجلس الأعلى المؤقت للقضاء اليمين الدستورية أمام رئيس الجمهورية ليصبح هذا الهيكل بذلك حقيقة ملموسة بمقتضى

الصفحة 5 من 177

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا