زياد كريشان

زياد كريشان

بماذا يمكن أن نصف ما حصل ليلة أول أمس في مطار تونس قرطاج الدولي وتحديدا في المنطقة الممنوعة على غير المسافرين ؟

بعد أسبوع واحد تكون قد مرّت على عهدة رئيس دولة سنة وخمسة أشهر أي ربع المدة الرئاسية،وقد نكون أغلقنا كذلك الأسبوع الثامن لأزمة التحوير الوزاري

الدستوري الحرّ يكتسح في التشريعية
وقيس سعيّد منذ الدور الأول في الرئاسية

بدأت هذه العهدة الانتخابية بتنافس غريب بين رئيس الجمهورية ورئيس مجلس نواب الشعب حول الملف الليبي وقطاع الزيتون

لو تجاوزنا عبثية صراع أجنحة السلطة وحروب طواحين الريح والماء وفولكلورها السخيف لنرى كيف أصبح وضع البلاد اليوم لا

لا ندري بم نوصف ما يحصل حاليا في البلاد فكل النعوت والصفات لا تفي بالغرض..عبث..صبيانيات.. هوس.. صراع العقد النرجسية ..

لقد حصل المحظور الذي طالما حذّر منه البعض: سياسات خاطئة على امتداد عشريتين على الأقل تضاف إليها صراعات شيوخ

إيقاف النزيف: الفشل الأكبر لحكومة المشيشي

تغلق البلاد اليوم الأسبوع الرابع لهذه الأزمة العبثية التي تكاد تعصف بما بقي من أركان الدولة... وتتعدد المبادرات لمحاولة إيجاد مخرج لهذا الوضع السريالي

لقد قيل كل شيء، عن الأزمة السياسية الحادة التي تعيشها البلاد،وعن الصراعات الطفولية لأجنحة السلطة المختلفة وعن تمترس كل فريق حول ما يعتبره حقّه وصلاحياته وشرعيته ومشروعيته ..

ما يحدث اليوم في بلادنا يتجاوز كل الحدود - لا حدود العقل بالمعنى المتعارف عليه- ولكن الحدود الدنيا لكل منطق سليم ..

الصفحة 12 من 116

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا