مفيدة خليل

مفيدة خليل

الدراما عين على المجتمع وعيوبه وهناته كما أن للدراما تأثيرها على المتلقي خاصة فئة الشباب والاطفال، الدراما نظرة اخرى

ينحتون طريق النجاح بكل الحب، يعرفون جيدا كيف يحللون الشخصية ويدرسونها قبل تقمصها، يقنعون الجمهور حد التماهي المطلق مع الدور،

طريق النجاح صعبة والحفاظ على الجمهور أصعب، في الدراما التونسية ممثلون شبان أدركوا جيدا كيف يحافظون

وجه الدراما: النجاح سبيل الصادقين:

حضورهم مقنع وأداؤهم يثلج الصدر، هم شغوفون بما يقدمونه للجمهور، يحملون المتفرج إلى

رحلة الى عوالم الخرافة والخيال، فانتازيا درامية كوميدية مغلفة بالنقد والسخرية من الواقع، شخصيات ذات اسماء غريبة ومظاهر عجيبة تنتمي الى مدن اكثر

ينحتون مسيرة درامية بتؤدة، بعضهم اصبح له جمهور ينتظر ظهوره وآخرون منذ الظهور الاول يكسبوا قلب المشاهد وتفكيره،

الفن سلاح الحالمين، الفن وسيلة لمقاومة الفكر المتطرف وإبراز نضالات ابناء الوطن وتصديهم لداعش،

الدراما سلاح للدفاع عن المنسيين والمهمشين، الدراما وسيلة يقترب بها المتفرج من وجع الاخرين ويرى قبحه امامه على الشاشة،

التمثيل موهبة وحبكة، في رمضان 2021هناك وجوه اقنعت المشاهد وصاحبته اثناء الفرجة وفي حلقات النقاش حول الدراما، شخصيات حفظها وسترسخ في ذاكرته لصدق الاداء والعمق في تقديم الشخصيات.
من وجوه رمضان التي ستحفر في ذاكرة متابعي الدراما رؤوف بن عمر الفنان المتلوّن حسب الشخصية والذي اتقن دوره في مسلسل «الفوندو» كذلك نجحت شاكرة رماح وظهرت بشخصية جديدة عن متابعيها في مسلسل «اولاد الغول»اما شخصية «مجيد» فهي الاكثر شهرة وأداها الممثل الموهوب رياض حمدي في مسلسل الحرقة» كما تميزت وجيهة الجندوبي في مسلسل «الحرقة» وكانت صادقة ومؤثرة.
رؤوف بن عمر: أداؤه بلسم لكل متابعي الدراما
اداؤه يخترق قلب المشاهد، مقنع وممتع، شدّ اليه جمهور الدراما وأصبح حديث كل المجموعات المهتمة بالأعمال الرمضانية، الممثل المتمكن من شخصيته رؤوف بن عمر الصادق في ادائه والعارف بخيابا شخصيته نجح في دوره في مسلسل «الفوندو»، ممثل هو كتلة من الأحاسيس، متفرّد يعرف جيدا كيف يصنع عوالمه الدرامية، له جمهوره في السينما والمسرح والتلفزيون، قدم شخصية جديدة عن المتفرج الذي عرف بن عمر في دور الرجل الارسقراطي وصاحب الاموال ليطل في رمضان 2021 بشخصية مختلفة تماما اب قاس من طبقة متوسطة، يعمل في دكان للحلاقة ليوفر لأبنائه سبل النجاح، قوي الشخصية، قاس يتكلم قليلا لكن ملامح الوجه تنقل كل الاحاسيس الداخلية، كمال بن عمر المتمكن من شخصيته، خبرها جيدا وغاص في جزئياتها النفسية فنجح ليكون «ترند» ونجم الحلقة التاسعة من مسلسل الفوندو، تسع حلقات تميز فيها بن عمر وكان من نقاط قوة العمل، هادئ لا يعتمد على الصراخ وإنما يعبر فقط بنظراته، شخصية تخزن وجع اب اخجله ابنه، وجع وزّعه الممثل بكل حرفية على المشاهد التي ظهر فيها، في العمل دغدغت المخرجة جزء غير معلوم في شخصية بن عمر ليظهر الى جمهوره بدور مختلف عن ادواره السابقة وينجح في ادائها ويكون نقطة مضيئة في رحاب الدراما التونسية.
شاكرة رماح: شخصية متقنة ومقنعة
هنّ الكادحات الشامخات هن اللواتي يعملن دون كلل فقط لتوفير لقمة العيش واليهنّ اهدت شاكرة رماح دورها الذي اتقنته جيدا، في مسلسل «اولاد الغول» تتقمص شاكرة رماح شخصية جديدة ومختلفة «فاطمة» امرأة من نساء الريف المنسيات «بنيتي كان فقت الفجر وطيبت الطابونة وبعتها كليت كان صبحت تاعبة نموت بالشر» هي الجملة الاكثر وجعا التي تقولها الشخصية في حديثها لابنتها، شاكرة كانت صادقة في الدور، اتقنت اللهجة وكانت بسيطة وتلقائية لتوصل لجمهور المسلسل معاناة النساء العاملات في الارياف وكيف يسرقن القليل من الفرحة وسط ظلم الجغرافيا وتهميش الدولة، الشخصية تنقل بصدق معاناة النساء منذ التسعينات معاناة لازلت النسوة تعشنها الى اليوم، ولازالت حقوقهن الاجتماعية والاقتصادية مسلوبة ولازلن الحلقة الاضعف في التشغيل،شاكرة رماح قدمت الشخصية بكل الحب فنجحت فيها وقدمت صورة صادقة عن الكادحات العاملات، عن النساء المتعبات «الي تعاني ونساتهم الاغاني».
رياض حمدي: عمق في الاداء
من اين يأتي بكل ذلك الصدق، من اين يستلهم الصدق في الاداء والإقناع؟ وأي وصفة يعتمها ذاك الممثل ليكون مقنعها وأدائه وموجعا ويصل الى قلوب متابعي مسلسل «الحرقة» اخراج الاسعد الوسلاتي، عن الشخصية الاشهر في المسلسل «مجيد» (رياض حمدي) نتحدث، الممثل الذي شد انتباه متابعي المسلسل منذ الحلقة الأولى، «مجيد» مربي النحل اعلى جبال بني خداش يحلم ان يزرع النحل في كامل الجبل، بسيط وهادئ فجأة يصدم بخبر «حرقة» ابنه خالد، فتتحول قيم الشخصية وملامحها وعوض الوجه البشوش يصبح وجهه عابس ومشيته اكثر وهنا كأنه يحمل هموم العالم أجمع شخصية مجيد البسيط المحب لوطنه وصاحب الافكار الجنونية (يقوم بوضع صندوق النحل في المعتمدية)، في الشخصية يستحضر الممثل وجع كل الاباء الذين فقدوا أبنائهم يتقن الانتقال بين انفعالات الشخصية النفسية، يسرق من متابعيه الضحكة وفي الوقت ذاته يبكيهم، ممثل متمكن، شخصية مجيد منها الالاف من التونسيين، آلاف الاباء فقدوا ابنائهم في قوارب الموت اليهم اهدى مجيد كل ذاك الصدق في الاداء والإقناع في تقمص شخصية بسيطة حينا ومركبة احيانا، رياض حمدي المتحصل على شهادة الدوكتوراه في اختصاص الارتجال ابدع في شخصية «مجيد» ودرس شخصيته جيدا لتكون بذاك العمق المعنوي والنفسي.
وجيهة الجندوبي: تتماهى مع شخصياتها جيدا
تتخلى عن حنان الأم قبالة الحاجة المادية، تحمل على وجهها وجع عاملة نظافة انهكها العمل قبالة ملاليم (الشهرية اربعة سوردي)، سند العائلة والمدافع عنها، هي الام القاسية والحنون (انا الام والبو)، تقسو على ابنها وتدفع به الى قوارب الموت وفي الوقت ذاته تحرس على ان تتم ابنتها الدراسة كل هذه المتناقضات جمعتها وجيهة الجندوبي في دورها في مسلسل «الحرقة».
الأم التي ترى في ايطاليا جنة تنقذها من الفقر تتحول الى لعنة وخوف تعيشه وتنقله الى جمهور مسلسل «الحرقة» وجيهة القادرة على الانتقال من شخصية الى اخرى بكل سلاسة، ممثلة متمكنة من ادوارها ومتميزة لها رصيدها من الابداع التلفزي، أضحكتنا كثيرا في سلسلة «الحجامة» و «البيغ بوسا» و»مدام كنزة» واليوم تبكينا بحرقة في الحرقة، وجيهة الجندوبي ممثلة مختلفة تتقمص الشخصية حدّ التماهي معها نفسيا وجسديا.

صراع ازلي لا يفنى، صراع المال والسلطة، صراع الفقر والغنى وثنائية المدينة والريف ، صراعات العائلة على الارث والمال

الصفحة 1 من 117

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا