حسان العيادي

حسان العيادي

بعد فترة الصمت التي طالت لأكثر من أسبوع منذ إعلان الحرب بين يوسف الشاهد

تستمر الأزمة السياسية في تونس بجميع تمظهراتها، أزمة الحكم وأزمة الحزب،

نسق الأحداث في تونس يتسارع لحسم الأزمة السياسية التي باتت متشعبة وذات عناوين متفرعة،

220 صفحة تمنحك الأمل بأنه لايزال على هذه الأرض ما يستحق الحياة،

تتحرك حركة النهضة في المشهد السياسي بأريحية نسبية عن بقية مكوناتها،

منذ إعلان رئيس الحكومة عن حربه ضد المدير التنفيذي لحركة نداء تونس،

منذ أكثر من أسبوع أعلن رئيس الحكومة يوسف الشاهد في خطابه عن توجهاته

لم تهدأ الحركة صباح أمس بالقصر الرئاسي بقرطاج، لقاءات متتالية عقدها الرئيس

مر أسبوع منذ أعلن رئيس الحكومة حربه على المدير التنفيذي لنداء تونس،

لليوم الثالث والصمت متواصل بشأن خطاب الشاهد وهجومه على المدير التنفيذي، من قبل الهياكل الرسمية للنداء. صمت جثم على الجميع لم

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499