قضايا و أراء

لا تدّخروا جهدا في تهنئة المسيحيين بأعيادهم.
كونوا نعم السفراء لإسلام الأخلاق ورفيع الفضائل.

الفاصل بين سنة وأخرى لحظة اعتادت شعوب العالم في توقيتات مختلفة عبورها باحتفاليات طقوسية هي الأكثر فرحا من بين احتفاليات عديدة.

بعد انقضاء عشرية كاملة بنكهة ميكيافلية عالية، دفعت بالبلاد إلى حالة متقدمة من التطاحن المناطقى والقطاعى وشبه شلل مؤسساتى للدولة،

هي جملة شهيرة تمت نسبتها الى كارل ماركس أب الماركسية كذلك المفكر والمؤرخ والفيلسوف. قال ماركس «l’histoire ne se répète pas. elle bégie» أي «التاريخ لا يعيد نفسه بل يتلعثم أو يتردد» .

في عصر الخوارزميات المتطورة والذكاء الاصطناعى تستعدّ البشرية للانتقال من مرحلة البسملة بمفهومها

• «اتحاد القرضاوي» آلة التحطيم الفكري
إنّ التخوّف من «تغوّل» هذا الاتحاد وهيمنته على مؤسسات الدولة وبسط نفوذ الفكر الوهابي يزداد كلّما تأكّد الجميع

ليس من باب الركوب على الحدث أن أثير مجدّدا موقفي من «اتحاد القرضاوي» بل من باب التذكير بأنّي كنت سبّاقا ومنذ بواكير الثورة

بقلم: الاستاذ سالم السحيمي
المحامي لدى التعقيب
• مقدمة:
كثر الحديث منذ مدة عن ازمة معطلة لديناميكية النظام السياسي التونسي وظهرت هذه الازمة على اكثر من واجهة وخاصة

يوم 16 ديسمبر 2020 تمّت برمجة العرض الأوّل لمونودراما «هارب من الدولة الإسلاميّة» بفضاء التياترو بتونس العاصمة.

تستدعي ذاكرة الثورات أسئلة عديدة وشاقة. والجيد أنه منذ سنوات هناك وجود واضح لهذه الأسئلة بما يفيد أن الذكرى لم تعد كما كانت في السابق تحايلا على التاريخ

الصفحة 3 من 123

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا