ثقافة و فنون

قد تحمل نسائم هذا الصباح تشوّقا كبيرا في الوسط الثقافي إلى معرفة من هو صاحب الحظ السعيد الذي ستؤول إليه جائزة نوبل للآداب، وليس العرب في استثناء من هذا الاهتمام خصوصا وأن اسم الشاعر السوري «أدونيس» عاد بقوّة هذا العام لاحتلال قائمة التوّقعات وتصدر روزنامة التكهنات

• لو رفعتُ قضية بوزارة الثقافة ستكون في اهمال عيال

بطريقة مختلفة تمكن من شد انتباه المتفرج والمخرجين على حد السواء، في عشرة اعوام استطاع ان يحافظ على نجوميته ويكون حاضرا في الدراما الرمضانية كل عام تقريبا، ألفه المتفرج التونسي وتعود على مشاهدته والاستمتاع بادوار مختلفة ابدع في تجسيدها، هو هيثم

انتظم صباح أمس الثلاثاء بمقر وزارة الدفاع الوطني بالقصبة حفل توقيع اتفاقية تعاون مشترك بين وزارتي الدفاع الوطني والشؤون الثقافية تهدف بالخصوص إلى تحديد الإطار العام للتعاون بينهما فى مجال المحافظة على التراث التاريخي والأثري وحمايته، وإتمام الخارطة الأثرية الوطنية

أعلن اتحاد الناشرين التونسيين «شجبه لعملية الحجز غير المشروعة» التي تعرضت لها رواية «حبيبي داعشي» للكاتبة المصرية هاجر عبد الصمد الصادرة عن منشورات كارم الشريف، منددا بمثل «هذه الممارسات المنافية لمنطوق وروح دستور الجمهورية التونسية الضامن لحرية

اختتمت مؤخرا فعاليات الدورة الرابعة للمهرجان الدولي للقصيدة العمودية بقابس «قوافي زمان بين التذكر والنسيان» الذي نظمته جمعية الصالون الأدبي بالمركز الثقافي الجامعي وبعدد من الفضاءات المفتوحة.

شهد المركز الثقافي الجامعي بقابس مساء امس الاول الاثنين 10 اكتوبر الجاري ، اجراء ندوة صحفية لتسليط الضوء عن الدورة الأولى لمهرجان سينما «التروقلوديت « بمطماطة الذي تنظمه دار الثقافة مطماطة الجديدة وجمعية صوتي وجمعية صيانة مدينة مطماطة بدعم من المندوبية الجهوية للثقافة بقابس

ضمن منشورات اتحاد الكتاب التونسيين صدر مؤخرا للمهدي عثمان كتاب نقدي عنوانه «المعنى بين الخفوت والتجلي في شعر المولدي فّرّوج» اعتمادا على مجموعاته الشعرية المتعددة وأبرزها «بالجرح على الجبين العربي» و»كأن العالم أعرج» و»في انتظار عاصفة أخرى»

يرحل الأشخاص وتبقى الآثار، وتموت الأجساد وتبقى التماثيل شاهدة على بصمة رجل، على عطاء عمر، على رجل عصر... وإن كان وراء كل تمثال خالد اجتهاد فنان مبدع في رسم معالم وملامح تتحدى الزمان والمكان، فإن سيرة النحات الهاشمي مرزوق اشتهرت بصنع تماثيل الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة

دشّن وزير الثقافة محمد زين العابدين ساحة الفنون بمدنين يوم 25 سيبتمبر 2016، قائلا ان الساحة ستكون فضاء للفعل الثقافي والإبداعي وتكون مدنين مدينة للفنون، ومن «قوّة العام» تجسدت رؤية الوزير وأصبحت الساحة جدّ مكتظة وجمهورها مضمون كامل اليوم تقريبا،

اقترح فريق البحث الذي اشرف على الحفريات بالموقع الأثري الذي تم اكتشافه مؤخرا بمدينة نفطة والذي يعود تاريخه الى ما بين 80 الف و100 الف سنة قبل الميلاد، بعث مركز علمي لما قبل التاريخ يقدم نماذج مما وقع اكتشافه ويعرف به وذلك خلال زيارة وزير الشؤون

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا