امال قرامي

امال قرامي

لثم الوجه ... ولا تكميم الأفواه

كثر الحديث في الأشهر الأخيرة، عن «الكمامة» إن كان ذلك في الخطاب الصحيّ أو السياسي أو الإعلاميّ أو الاقتصادي، وتداول الناس خبر «أزمة الكمامات»

السياسيون والفرص الضائعة ...

جرت العادة بعد تشكيل كلّ حكومة، أن ننتظر مرور مائة يوم لنبدأ في عمليّة تقييم أداء الوزراء، إن كان على مستوى القدرة على التواصل مع الإعلام

العنف ضدّ النساء في زمن «الكورونا»

لاشكّ أنّ علاقتنا بأجسادنا وبالناس والأشياء والطبيعة... قد تغيّرت في هذا السياق الذي هيمنت فيه الإحصائيات الخاصة بوباء الكورونا،

ما أكثـــر المفارقات والتناقضات التي نعيشها خلال هذه الفترة الحرجة التي تمرّ بها بلادنا بل الإنسانية قاطبة! ففي الوقت الذي تضاعفت

قلّب نظرك في المؤلفات القديمة وما تضمّنته من أخبار حول الكوارث والأوبئة والجوائح كإتحاف أهل الزمان لابن أبي الضياف ،

هل كان على هذه الحكومة الجديدة أن تمرّ بهذا الاختبار حتى نتمكّن من اكتشاف الوزراء الجدد وتقييم أدائهم في انتظار مساءلتهم

الكورونا بين السياسيّ والدينيّ

يسعى الأطباء المختصون منذ تفشي وباء الكورونا، إلى تقديم تفسيرات علمية ونصائح وقائية حتى يتمكّن الناس من التعامل مع هذه الأزمة

8 مارس 2020 عندما تُضرب الفتيات والنساء

اقترن تاريخ 8 مارس 2020 منذ البدء، بالاحتجاج والمطالبة بالحقوق، والتنديد والتعبير عن الغضب والاستياء..، وإن نُظر، بعد ذلك،

ضوابط مسرحة الفعل السياسيّ

ماذا لو اقتصر نقل المداولات داخل مجلس الشعب على وسيلة إعلامية سمعيّة فكانت الإذاعة الوطنيّة «موجات الأثير»

ضوابط مسرحة الفعل السياسيّ

ماذا لو اقتصر نقل المداولات داخل مجلس الشعب على وسيلة إعلامية سمعيّة فكانت الإذاعة الوطنيّة «موجات الأثير»

الصفحة 6 من 27

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا