مفيدة خليل

مفيدة خليل

الحوش هو مجموعة من الشباب، اناس اجتمعوا في قالب فكرة، فكرة اردنا ان نقدم معها الاضافة لمدنين، الحوش فكرة عامين وانا انتظر خالد اللملومي حتى ينهي دراسته في العاصمة وكنت اخبره دائما ان مدنين تستحق جميع ابنائها.

نبراس شمام يغني للحالمين

اسمه نبراس، وهو بالفعل نبراس للحلم والجمال والحب اضاء بحضوره فضاء الحوش ، نبراس شمام صحبة رفيقه الازلي عوده المتفرد جاء من قابس الى الحوش ليشارك ابناء الحارة فرحتهم، فقد سبق وان درس لعشر سنوات في مدنين وسكن في الحارة والحوش

رتبوا أحلامكم بطريقة أخرى وناموا واقفين، هكذا قال درويش، وهنا في «الحوش» رتبوا احلامهم جيدا واعادوا تصفيفها لتظل نابعة ابدا بحب الحياة والتمسك بالارض، هنا في الحارة هذه المنطقة المعروفة بنضالها رتب خالد اللملومي وضو العوني

مدرسة صغيرة في منطقة ريفية، اصبحت اليوم اجمل ، الوانها زاهية، صور الغارفيتي تزين السّور الخارجي، تلك اللافتة التي كتب عليها «المدرسة الابتدائية ابن سينا1947» اصبحت أجمل، صور لراقصات بالي ولعازفي بيانو وناثري الحلم جميعها زينت السور الخارجي

تستعد مدينة قفصة لاحتضان الدورة السابعة من ملتقى شباب السينما من 20 الى 23ديسمبر الجاري بفضاء علي جيدة، وسيكون لابناء قبصة ومحبي السينما موعد مع عروض مميزة في فضاء اكثر من متميز، فكل الافلام الجديدة سيشاهدها ابناء قفصة في ملتقى شباب السينما

لان العظماء لا يموتون، ولان الفنان يترك خلفه الكثير من الاعمال التي تبقيه حيا ابدا وإن خفي جسده ورحل ولان المنصف السويسي من المسرحيين الذين ساهموا في انجاح الفرقة المسرحية بالكاف ولان المنصف السويسي الذي وافته المنية في 7نوفمبر 2016 فنان له تأثيره

سيرتا، الكاف، سيكافينيريا جميعها اسماء لمدينة الفنون، مدينة الحب، مدينة وكانها بعثت من روح ديوزينوس لحظة انتشائه حد السعادة، سيكافينيريا مدينة الجمال احتفت بمولود ثقافي اول وخاص اختارت له من الاسماء «سيرتا» كي يبقى الاسم منقوشا في الذاكرة، سيرتا الفضاء الثقافي

هل ستنطلق اشغال مركز الفنون الركحية والدرامية بنابل؟ هل ستتحول دار الثقافة في نابل بعد انتهاء الاشغال الى فضاء مركز فنون درامية كما قرر وزير الشؤون الثقافية؟ ام يبعث الفضاء خارج مركز الولاية كما نادت النقابة؟ وهل سيبدا حسام الساحلي

شعارهم الطموح والنجاح هدفهم الأسمى وهو أن تكون نيابوليس مدينة الطفل بامتياز وأملهم في انتشار بذور الأمل عند سكان كامل ولاية نابل، يعملون في صمت ليرتقوا بالمشهد الثقافي في ولايتهم آملين ان يكون لمسرح الطفل حظه ونصيبه فمن لم يستثمر في الطفل لن يستثمر في المستقبل.

تخيل ان تعود بك السنوات الى 300 عام، تصور انك تتجول قبل 300 عام في حوش تقليدي بغرفه السبعة، هذه للمؤونة وتلك لخزن التمور وثالثة للقمح ورابعة للشعير واخرى للبضاعة وغيرها، تجول جيدا داخل تلك الغرف ركز على تفاصيلها واحفظ تقاسيمها لأنها ستكون المرة الاخيرة

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا