قضايا و أراء

أثارت مسألة العقد الاجتماعي الكثير من الاهتمام في الأيام الأخيرة . وسأحاول في هذه المقالات توضيح هذه الفكرة والوقوف على أسسه الفكرية

بقلم: مسعود الرمضاني
«رغم اختلاف اللغات والديانات والثقافات والتاريخ ، نحن نشاهد امام اعيننا ظهور مجتمع عالمي ،

عبد الصمد بن شريف -
صحافي وكاتب مغربي
هل نظلم هذه الذات الجماعية، ونلحق بها عددا من الرضوض والكسور الفظيعة، عندما نحشرها في خانة التمجيد

بعد ان خصّصنا القسم الأول من المقال الى عرض مختلف التشوّهات الشكلية التي اعترت « الإستراتيجية الوطنية للأمن السيبرنى 2020 - 2025 «

في شتاء مضى، في يوم أحد، في آخر العشيّة، كنت وعائلتي عائدا من كاب زبيب وقد شدّني إرهاق وتعب. بعد عناء في سياقة سيّارة

بقلم محمد صالح عمري
أستاذ الأدب العربي والمقارن بجامعة أكسفرد وباحث متعاون مع المعهد

الكاتناشيو أسلوب لعب في كرة القدم. ابتدعه السويسريون وعرف أكثر عند الإيطاليين. إذا حولنا الكلمة إلى اللغة العربية تعطينا القفل أو فعل إغلاق المنافذ.

تعتبر رؤية العالم من أهم الركائز والأسس التي ترتكز عليها الحضارات الإنسانية .فرؤية العالم تختزل تصور العلماء والمفكرين للوجود ولحركة الأرض والكواكب.

طارق الكحلاوي
تمر البلاد امام مفترق تاريخي تتنازعها فيه اتجاهات متباينة بل حتى التناقض. واصبح مقود الاتجاه التاريخي لبلادنا اساسا وخاصة في ايدي الرئيس قيس سعيد.

أنا كسول. أنت كسول. هو كسول... الكلّ في القطاع العام كسول. الكلّ في تقاعس. لا أحد في القطاع العامّ يبذل الجهد،

الصفحة 10 من 93

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا