حسان العيادي

حسان العيادي

يوما عن يوم ينخفض منسوب التفاؤل في صفوف الندائيين ان تعلق الأمر بمؤتمرهم الانتخابي الأول، فالأزمات التي تتالت وشقت الحزب وكتلته

في السنوات الخمس الماضية لم يتغير مضمون تصريحات رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي إن تعلق الأمر

مرة أخرى يعود اسم «أبو عياض» رقم واحد في قائمة الإرهابيين المطلوبين من تونس الى التداول في المشهد الإعلامي التونسي، وكما

عاد أمس الترجي إلى التمارين بعد يوم راحة منحه الإطار الفني للمجموعة استعدادا لقادم المواعيد التي ستكون بدايتها

من لم يفقه قط مضمون «التلميحات» ورسائل التحذير التي أطلقها أعضاء لجنة إعداد مؤتمر نداء تونس هم فقط قادة الحركة، مما أجبر

تحت شعار «قلل ودلل» تعمل حركة «تحيا تونس» على إبرام تحالفاتها مع بقية الأحزاب،

• بعد 28 أفريل سنركز على الانتخابات
• مؤتمرنا سيكون ديمقراطيا وشفافا
هذا الأسبوع كان الحدث الأساسي في المشهد التونسي الاعلان رسميا عن

إن تعلّق الأمر بموقع رئيس الحكومة الحالي يوسف الشاهد منهم ومعهم لا كلمة تتكرر على أفواه اللاعبين الأساسيين في

منذ ايداعه بمكتب الضبط بمجلس نواب الشعب، يكاد لا يمر أسبوع دون أن يصدر موقف مناهض لمشروع قانون الطوارئ

على عجل دعي المكتب التنفيذي لحركة النهضة للانعقاد، والقصد التطرق لما أثارته تصريحات رئيسها من لغط سياسي، بعد ان

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499