حسان العيادي

حسان العيادي

خلال الساعات القادمة سيتضح شكل التحالف الحكومي الذي ستتجه إليه النهضة بهدف ضمان مرور حكومتها

تستند بلدية الكرم ممثلة في رئيسها النهضاوي فتحي العيوني على قراءة بعينها لنص الدستور ولمجلة الجماعات المحلية لتجد

يستند رئيس بلدية الكرم فتحي العيوني إلى الدستور ومجلة الجماعات المحلية للدفاع عن حق بلديته في أحداث صندوق للزكاة،

يستند رئيس بلدية الكرم فتحي العيوني إلى الدستور ومجلة الجماعات المحلية للدفاع عن حق بلديته في أحداث صندوق للزكاة،

تدرك حركة النهضة أنها تواجه معضلة لا مثيل لها إذا تعلق الأمر بالزمن الذي بات يشدد خناقه حول رقبتها، أيام

يبدو ان حركة النهضة قد كتب عليها أن تعيش هذه الأيام على وقع المثل الشعبي «تهز ساق تغرق الأخرى»

حملت الساعات الفارطة تطورات في المشهد السياسي التونسي، عبرت عنها بكلمات مقتضبة بعض من قيادات النهضة وهي في ظاهرها

قدمت يوم أمس حركة النهضة ما تطلق عليه اسم «مشروع وثيقة تعاقد للحكومة» بشكل رسمي في ندوة صحفية قال فيها قادتها الكثير

استمع الكل الى أصوات قادة الأحزاب الرافضة لترؤس أي نهضاوي للحكومة القادمة، لكن الأصوات الصادرة من داخل الحركة

خلال الأيام الماضية انشغلت تونس بالمشاورات الحكومية ومساعي حركة النهضة للخروج من المنطقة العازلة

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا