ثقافة و فنون

تحتضن مدينة جدليان من ولاية القصرين خلال الفترة الممتدة من 25 الى 27 مارس الجاري على وقع الدورة 19 من المهرجان الدولي للشعر لخيمة علي بن غذاهم بجدليان تحت شعار «ما مدى حضور الشعر العربي الفصيح في الاغنية العربية؟» الذي تنظمه جمعية المهرجان بدعم من المندوبية الجهوية للثقافة.

كيف أمضى الرسول محمد أيامه الأخيرة؟ ما هو مرضه وعلّته؟ هل قدم أطباء لمعالجته؟ كيف كانت علاقته في تلك الأيام بأصحابه وعائلته وأحبته؟ هل كان بابه مفتوحا للزائرين قبل وفاته؟ هل كان راضيا عمّا يدور حوله أيام مرضه؟ هل انتقل إلى رحمة ربه مع أسرار لا يعرفها

يرقد حاليا المسرحي ابن جندوبة فتحي النغموشي بالمستشفى الجهوي بجندوبة وهو في حالة خطرة إثر إصابته بمرض عظال وبعد أن خضع خلال السنتين الاخيرتين للعلاج بمستشفى الامراض السرطانية صالح عزيّز بالعاصمة حيث تدخل وزير الثقافة آنذاك الاستاذ مراد الصقلي لدى وزير


بباقة موسيقية متنوعة النكهات ومختلفة الألوان، تستعد أيام قرطاج الموسيقية لمصافحة جمهورها في موعد جديد ودورة ثالثة لهذا المهرجان من 9 إلى 16 أفريل 2016 تحت إشراف الموسيقي حمدي مخلوف . وستتوزع عروض هذا الملتقى السنوي بين فضاء دار الثقافة ابن رشيق بالعاصمة وعدد من الولايات والجهات ...

لم ينل هذا الشاعر حظه من الدراسة والعناية بشعره رغم أنه شاعر مجيد وقد عرف في حياته تقلبات عدة فقد درس في تونس وفي باريس ثم في المغرب التي عاش فيها 26 عاما حيث عمل محاميا في الدار البيضاء وقبل الرحيل إلى المغرب عمل في الحقل الصحفي

«اصرخ لتعلم انك مازلت حيا و حيا وان الحياة على هذه الارض ممكنة» هكذا صرخ ابناء المدرسة الاعدادية حي الرمال بطبربة، هناك في مدينة الشهيد اكرم بن صالح تغنى الصغار بتونس على طريقتهم الخاصة، حيوا الراية الوطنية بحضور الجيش الوطني ورسموا وغنوا وزينوا حيطان

سعيا منها لتركيز محطات ثقافية جديدة تكون تأسيسية وقارّة تنظّم المندوبية الجهوية للثقافة بولاية المنستير فعاليات «الأيام الجهوية للمطالعة»بالمكتبات العمومية القارّة والمتجوّلة بالجهة وذلك خلال الفترة من 5 الى 29 مارس الجاري وعبر 41 تظاهرة ثقافية من بينها 28 نشاطا

عبارة جميلة تعلّمناها ونتغنّى بها كلّما تضايقنا من هذا الوطن ، كنّا نقولها حتّى نُسمِعه إيّاها بنبرة الحبّ والتمرّد والعتاب ، لم أكن أدرك أنّني سأرى ذلك يتجسّد على أرض واقع مدينة هناك في أقصى الجنوب التونسي ، مدينة نسمّيها اليوم مدينة الصّمود ، وهي كذلك منذ عشرات السنين بمعنى آخر للصمّود .

تحت اشراف وبدعم من المندوبية الجهوية للثقافة بولاية المهدية تنظّم دار الثقافة السواسي وبالتعاون مع نادي الاطفال بالمكان وتحت شعار «فسحة بين ألوان الربيع وحكايات زمان» تظاهرة «ميعاد الأجداد والأحفاد» وذلك من 17 الى 23 مارس الجاري.
وهي تظاهرة

في الذكرى الأولى لحادثة باردو الأليمة جرّاء العملية الغادرة التي أسفرت عن حصد أرواح أبرياء كل ذنبهم أنهم زاروا «متحف باردو» تعطشا للاكتشاف وفضولا للتعرف على واحد من أشهر متاحف العالم بفضل ثراء مجموعته الفسيفسائية ...تستعد وزارة الثقافة لإطلاق

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية