ثقافة و فنون

القاصّ والروائيّ نبيل قديش الذي تحصّل على جائزة الإكتشاف للكومار الذهبي لسنة 2015 عن روايته «عبّاد الشمس»، وتحصّل مؤخّرا على منحة دعم آفاق لكتابة الرواية، التي يمنحها الصندوق العربي للثقافة والفنون لأهمّ المشاريع الروائية الروائيين الشباّن من كامل المنطقة العربيّة

(1)
من حسن حظي أو ضده
أني ابن أمهات ثلاث

تحت إشراف وزارة الثقافة والمحافظة على التراث، وبدعم من المندوبية الجهوية للثقافة تنظم جمعية قدماء المسرح بالقيروان بالتعاون مع المركز الوطني للفنون الدرامية والركحية، الدورة 18 للمهرجان الوطني للمونولوق من 26 إلى 29 ماي تحت شعار: «بالأزهار نفتح الستار»

بسوق العطّارين، وفي قلب المدينة العتيقة بالعاصمة تنتصب «الجمعية الخلدونية» صرحا عريقا من صروح المقاومة الفكرية ومعلما شامخا من معالم الثقافة والحضارة والنضال الوطني ... وهي التي تأسست من قبل حركة الشباب التونسي بقيادة البشير صفر سنة 1896 لتكون

الفنان التشكيلي محسن الجليطي

لا أعلم لماذا وكيف قررت السيدة وزيرة الثقافة وإدارتها إيقاف عمل لجنة الشراءات وتعويضها بأخرى في ذروة الموسم التشكيلي الذي بنتهي عادة في أول شهر جوان .مع العلم أن اللجنة السابقة والتي انطلقت متأخرة عن موعدها لم تشتغل عمليا ألا ثلاثة أشهر من الستة أشهر المطلوبة.

ديوان جديد للشاعر التونسي الكبير الطاهر البكري عنوانه «توت حزين في الربيع العربي» صدر مؤخرا عن دار المنار للنشر بباريس. هو عبارة عن خلاصة تجربة الشاعر منذ اندلاع الثورة التونسية. فبعد أن نطق بديوان «أسميك تونس» اثر انتفاضة الشعب ضد الدكتاتورية ليقول ميلاد وطن

مع اقتراب العدّ التنازلي لحلول شهر رمضان، تستعد القنوات التلفزية للدخول في «ماراطون» المنافسة الشرسة من أجل قنص لقب «سيّدة» الشاشات والتلفزة «المفضلة» لدى العائلات ...وفي الموسم الرمضاني الجديد، أعدّت مختلف الفضائيات «مائدتها» المتعددة الأصناف

احتضن فضاء المدرسة الطبية السليمانية أمسية شعرية يوم السبت تمّ خلالها تكريم الشاعرة والأمنية رجاء الشابي أوّل امرأة تونسية برتبة جنرال صنف 1 وقد جاء هذا الحدث الثقافي ببادرة من (جمعية مرفأ للتجديد في الثقافة والآداب والفنون) وبحضور رئيس الجمعية الدكتور

ارتبط العصر الإسلامي المبكّر بالتّأويل، وهيمن منذ القرن الخامس هجري النّزوع نحو التّفسير فقد ينشد البعض الأجوبة التفسيرية بوصفها قطعية ومحقّقة للطّمأنينة، على خلاف التّأويل المفتوح باطّراد على فرضيات متنوّعة، لذلك تتّسم سياقات تاريخية بالنّزوع نحو القراءات

بدأت التحضيرات على قدم وساق لهيكلة الدورة المقبلة لأيام قرطاج المسرحية بإدارة الدكتور الأسعد الجموسي، الدورة التي ينتظرها أحباء الفن الرابع في تونس وفي الوطن العربي وفي العالم لما لهذه الأيام من إشعاع عالمي، الأيام التي اكتسحت في السنة الفارطة أكثر من 267 معتمدية

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا