مفيدة خليل

مفيدة خليل

الكتابة محاولة لطرح البديل وكشف زيف الحقائق، هي محاولة للحياة وانتصار للذات البشرية الحالمة وأحيانا تكون متنفسا لنقذف

تجربة إبداعية مختلفة تجربة إنسانية مميزة، تجربة نوادي المسرح داخل السجون أثمرت العديد من الأعمال المسرحية التي عرضت ضمن فعاليات

ابدع، عانق الحلم في اقصى مكان لا تهب الأسوار وحلّق بأفكارك خارجها احضن نسيم الحرية وعاكس امواج البحر ونسمات الحياة في الخارج

كبر الحلم، كبر الوليد من تظاهرة عفوية لعروض أفلام في الاحياء الشعبية والساحات العامة تحت شعار «طفي تلفزتك وجيب كرسيك وايجا»

لك أن تحلم، لك أن تسعى الى تحقيق حلمك وتصبو الى ما تريده، لك أن تكون فاعلا وخلاقا لأنك فنان والفنان وجد ليبدع ليزين العالم ويبعث

المسرح فعل متمرد المسرح ولادة أزلية لقيم الحرية والتمرد وثورة داخلية تسكن ممارس هذا الفن وتدعوه دوما إلى محاولة التغيير،

«ما معنى شخصية مؤثرة؟ وفي من تؤثر الشخصية المؤثرة وعلى من ؟ بماذا تؤثر الشخصية المؤثرة؟ هل أن الشخصية المؤثرة صفة

تختلف العوالم الفنية وتتباين أسرار المتعة وتتباين تفاصيل الإبداع إذ أن لكل فنان طريقته للتعبير عن أفكاره وعن عشقه للفن،

عادت الحياة إلى المسرح، عاد الحلم والحركة و«البرايف» والتدريبات الليلية لبعث الحياة في النصوص المكتوبة وتقديمها في شكل حيّ،

تسكنه ثورة من الألوان عشق مدينته وتماهى مع كل تفاصيلها، ذلك العاشق الازلي لأرضه تونس والمحب الدائم لوطنه اختار ان تكون الالوان

الصفحة 5 من 106

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا