فتحية سعادة

فتحية سعادة

تنتظر الهيئة الوقتية لمراقبة دستورية مشاريع القوانين اكتمال نصابها للبتّ في مسألة دستورية مشروع قانون المجلس الاعلى للقضاء من عدمه الذي عرض عليها من قبل رئيس الجمهورية الباجي القائد السبسي في اواخر مارس المنقضي..
منذ غرة أفريل الجاري

رفضت الدائرة الاستعجالية بالمحكمة الابتدائية بتونس تجميد الحسابات البنكية التابعة للجامعة التونسية لكرة القدم.

استعدادا لانطلاق محاكمة المتهمين بقتل منسق حركة نداء تونس بتطاوين ورئيس الاتحاد الجهوي للفلاحين بالجهة لطفي نقّض، تمّ نقل الموقوفين الاربعة في قضية الحال من السجن المدني بحربوب بمدنين الى السجن المدني بالمسعدين.
قضية الحال

تنظر غدا الاثنين دائرة الاتهام بمحكمة الاستئناف بنابل في مطلب افراج قدّم في حقّ عون أمن أحيل من أجل تهم تعلقت بالتهديد الموجب لعقاب جنائي والارتشاء.قضية الحال، مثلما اكّدها مصدر قضائي مطلع في تصريح لـ»المغرب» تتلخّص وقائعها في تولي أعوان الامن بجهة الفحص

تمسّكت جمعية القضاة التونسيين بمخالفة مشروع القانون المتعلق بالمجلس الاعلى للقضاء لروح الدستور واحكامه، وعبرت عن استعدادها التام لخوض جميع الاشكال الاحتجاجية من أجل تكريس سلطة قضائية مستقلة بعيدة كلّ البعد عن التجاذبات السياسية والحزبية، ضامنة للحقوق والحريات.

اعتبر وكيل الجمهورية كمال بربوش انّ رفض اعوان الشرطة العدلية تنفيذ قرار النيابة العمومية والمتمثل في مصادرة املاك سليم شيبوب ومدير الديوان الرئاسي لبن علي أحمد عياض الودرني قرار سياسي بحت لا يبشّر حتى بمحاولة السعي لتكريس استقلالية القضاء.

في أقل من شهر من عملية بن قردان التي جدت في 7 مارس الجاري ومحاولة مجموعات ارهابية تنتمي الى تنظيم داعش الاعلان عن امارة بالمدينة تمكنت وحدات الامن الوطني من احباط مخطط اخر يهدف الى اقامة امارة لنفس التنظيم الارهابي بمنطقة السند

اعرب القضاة الاداريون عن رفضهم المطلق لالية التمديد بصفة عامّة والى تجديد التمديد للرئيس الاول للمحكمة الادارية بصفة خاصة، وذلك نظرا لما يترتب عن ذلك من خرق لاحكام الدستور ومساس بمبدإ استقلالية القضاء وحياديته.

في اطار التصدي الى ظاهرة استقطاب مساجين الحقّ العامّ داخل المؤسسات السجنية من قبل العناصر المتطرفة والحاملة للفكر التكفيري، اتخذ وزير العدل عمر منصور نهاية الاسبوع الفارط جملة من الاجراءات الصارمة وفق ما اكّده مصدر موثوق بوزارة العدل لـ«المغرب».

اثارت مسألة انعقاد الجلسة العامّة للجامعة التونسية لكرة القدم، في تجاهل منها للقرارات القضائية الصادرة في شانها والقاضية بايقاف تنفيذها، استنكار عدد من القضاة وبعض الهياكل الممثلة عنهم، الذين اعتبروها ظاهرة خطيرة تمسّ من استقلالية القضاء وبمبدإ الشرعية وبخيار تركيز دولة القانون.

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا