قضايا و أراء

بقلم: طارق الكحلاوي
يواجه الناخبون التونسيون هذا الاحد استحقاقا انتخابيا هو الاهم في المسار الانتخابي اذ يتعلق بمركز السلطة وفقا للدستور،

بقلم: د. رجاء بن سلامة - أستاذة جامعية
« إنّني رأيت غولا، وهذا يعني أنّ الغول موجود».
هذا مثال على المصادرة على المطلوب المسمّاة بالفرنسيّة Pétition de principe. وهي نوع من المغالطة تكون فيها المقدّمة والنّتيجة

بقلم: عبد الصمد بن شريف-كاتب وصحفي مغربي
لا شك أن رهان تجسيد الاتحاد المغاربي حقيقة ومؤسسات فاعلة في الواقع وفي حياة الناس، أخفق بشكل واضح ومؤلم، فعلى الرغم من كل المحاولات

يحق لنا أن نضحك في غفلة من صندوق الاقتراع. تعودت الشعوب العربية أن تسخر سرّا من زعاماتها، وبرعت في توليف ما يمكن تسميته بالسخط الضاحك.

بقلم د. عزّام محجوب، أستاذ تعليم عالي فخري
من الواضح ان بلادنا تمر بمنطقة اضطرابات سياسيّة وإيديولوجية قويّة في سياق وضع اقتصادي حرج لم تتمّ السيطرة عليه إلى حدّ الآن.

رواية «فوضى الحواس أو «la confusion des sentiments» هي للكاتب النمساوي الكبير شتيفان زفايغ.وقد صدرت هذه الرواية وأعطت

من الواضح أنّ مملكة «مارك زوكربيرغ» الزّرقاء لا تعترف إطلاقا بالحدود والحواجز، فبعد اختراق العقول وخصوصيات

بقلم: عبد اللطيف هرماسي
جامعي وعضو اللجنة التنفيذيـة للحزب الجمهـوري
شكّل صعود قيس سعيّـد مفاجأة أو حدثا غير مرغوب فيه لدى القسم الأعظم من محترفي السياسـة ومن يعيشون منها وبها،

بقلم: محجوب لطفي بلهادي
باحث مختص في التفكير الاستراتيجي

بقلم: سناء ابن عاشور
أستاذة جامعية
في القانون العام
مؤسسة لجمعية بيتي للنساء فاقدات السكن

الصفحة 2 من 74

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا