حكيم بن حمودة

حكيم بن حمودة

شهدت منطقتنا في الأيام الأخيرة تصاعد التوترات ومؤشرات النزاع والحروب .ففي أسابيع قصيرة

تعيش الأحزاب الاشتراكية الديمقراطية في السنوات الأخيرة أزمة حادة أدت إلى تراجعها وانتكاستها في أغلب الديمقراطيات،

تعيش بلادنا أزمة سياسية خانقة منذ نهاية الحملة الانتخابية والإعلان على النتائج الرسمية للانتخابات الرئاسية والتشريعية.

يعيش العالم العربي فترة مخاض كبيرة في السنوات الأخيرة لعبت دورا كبيرا في زعزعة ركائز النظام السياسي

لقد عرف الخطاب حول العولمة تحولا كبيرا وجوهريا في السنوات الأخيرة .فبعد سنوات من التثمين وما سميناه في بعض المساهمات»العولمة السعيدة»

تعتبر قضية دور الدولة في الاقتصاد من القضايا التي بدأت تأخذ بعدا أزليا في النظرية الاقتصادية والسياسات العامة .

يعيش العالم منذ سنوات الكثير من الهزات والثورات . وقد انطلقت هذه الثورات على الأنظمة السائدة منذ الشرارات

في حديث صحفي له لجريدة «لوموند» الفرنسية قبل رحيله قال الفيلسوف الفرنسي ميشال سار Michel serres في قرائه للوضع العالمي

كان صعود القوى الشعبوية في عديد المناطق في العالم وراء ظهور نقاش وكتابات وتحاليل عديدة حول مسالة الديمقراطية

نهاية الماراطون الانتخابي للرئاسية والتشريعية فتحت الباب للنقاشات والحديث حول البرامج والرؤى والمشاريع خاصة في المجال الاقتصادي،

الصفحة 1 من 20

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا