مفيدة خليل

مفيدة خليل

«الثقافة للجميع» الثقافة حق دستوري و للثقافة اهميتها في تماسك المجتمعات وتأثيرها الايجابي على الانسان وبالثقافة يمكن بناء مواطن فاعل، الثقافة بمختلف تجلياتها عنوان للحياة، هكذا صرح «طوني كوبس» المنسق العام لمشروع الثقافة

صفاقس عاصمة الجنوب، عاصمة للثقافة العربية، صفاقس عاصمة لكل العرب حلم انتظره فنانوا البلاد ليبدعوا و يشعروا بالفخر للانتماء لهذه الأرض، ولكن ابناء المعتمديات صدموا بمركزية التظاهرة فعبروا عن غضبهم باقامة تظاهرة ثقافية للطفل في ريف الجبارنة تظاهرة حضرها اكثر من 3000

تحدث المخرج والمسرحي والممثل السينمائي غازي الزغباني عن جديده وأشار الى أنه منكب على تقديم عروض مسرحية «عقاب احد» صحبة الممثل محمد علي قريع ، وانطلقت الجولة في الجهات من قابس الى قفصة فجربة ثم مهرجان فرجاني منجة بقابس وذلك إيمانا منا بضرورة وصول الثقافة الى كل التونسيين في جميع الجهات»

خلقن ليكنّ رائدات، خلقن في مجتمع ذكوري محافظ فحطمن كل القيود وتعلمن ابجديات الحياة واصبحن ثائرات على العادات والنواميس، كن مناضلات لكل واحدة منهنّ سبيلها ولكنهن اشتركن في حب صاحبة الجلالة، عشقن الكلمة الحرة والتعبير و قلن «لا»، للظلم والخنوع

تونس وفلسطين، حكاية التراب والزيتون، قصة شعبdن انصهرا واتحدت مواقفهما من اجل حرية الارض المنهوبة، اختلطت الدماء في حمام الشط، قضية واحدة ودم اوحد وهدف موحد هكذا كانت القضية الفلسطينية على الركح في يوم الارض كان الموعد مع مسرحية ارض الفراشات

المرأة والوطن والارض، المرأة الثائرة المتمردة على نواميس الواقع، المرأة العاشقة والمحبوبة، المرأة الانسان صاحبة القرار، هكذا هي المرأة في عرض «النجمة» حرة لا يستهان برغبتها في التحرر، النجمة عرض تونسي الهوى والروح والانجاز، عرض يغوص في التراث الموسيقي لجهة القصرين؟

نرقص لنعيش، نحلم لنكون الأفضل وعلى الركح نتنفس عبق الأمل والبهاء، نصرخ للحرية و نغني للانعتاق من ربقة الواقع وبأجسادنا وأصواتنا وحركاتنا نصنع صرح الفن الذي تعجز كل يد جبانة على تحطيمه، نعيش بالفن وللفن رسالتنا هي نشر حب الحياة وعند كل من يقاربنا

افتتح صبيحة اليوم السبت 26مارس الدورة الخامسة عشرة لتظاهرة 24ساعة مسرح بالكاف' الافتتاح كان في شوارع المدينة مع الكرنفال اكثر من 150 فرد امنوا الفرجة في شوارع المدينة و استيقظت سيكافينيريا على الموسيقى.

الكاف - المغرب - مفيدة خليل
تتواصل فعاليات تظاهرة الـ 24 ساعة مسرح بالكاف، تظاهرة انفتحت في يومها الثالث على الفن السابع، في حضن أب الفنون حضرت السينما وكان اللقاء مع فيلم لمخرج عرف بتميز ما يقدمه في المسرح و السينما، الفاضل الجزيري اختار لفيلمه الجديد اسم «خسوف»

«أعطني مسرحا، أعطيك شعبا عظيما» هكذا قال شكسبير، فاين المسرح في مؤسساتنا التربوية، ما وظيفة المسرح و ما الذي يقدمه للطفل؟ ؟ ما تأثير المسرح واللعب الدرامي على شخصية الطفل؟ وما هي المقاييس التي تعتمدها البرامج المدرسية في تقديمها للمواد الاساسية؟

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا