امال قرامي

امال قرامي

حملات انتخابات «بنكهة شعبوية»

توظف الشعبوية في سياقات مختلفة(عالمية أو وطنية-محلية، ..) وتتجدّد من فترة تاريخية إلى أخرى، فتظهر في نسخ versionsمختلفة

الاحتجاجات النسائية –الإيرانية: دروس وعبر

ما الدروس التي يمكن أن يتعلمها الساسة ومختلف مكونات المجتمع المدني من الاحتجاجات النسائية الإيرانية الأخيرة؟

لا حديث للناس اليوم إلاّ عن السكر والزيت والماء والحليب وغيرها من المواد المفقودة في السوق، ولا شيء يشغلهم سوى كيفية مواجهة النسق السريع لارتفاع الأسعار

القانون الانتخابي وتراجع المشاركة النسائية

سمح دخول النساء مجال العلوم السياسية والقانونية للدارسات بإعادة النظر في التدبير السياسي ورصد القيم الذكورية التي تحكم «عالم السياسية»

«اشكي للعروي» ... «اشكي لسعيّد»

ما أكثر السياسيين والمتطفّلين والهواة الذين دخلوا إلى عالم السياسة أفواجا رافعين شعار خدمة المصلحة العامّة وتغيير الواقع المتردّي وتحقيق أهداف الثورة وتعطيل المسار البائس

التفّ عدد من الشبّان/ات حول «قيّس سعيّد» لأنّهم رأوا فيه الرجل البسيط و«العادي» والقريب من شرائح كثيرة من المجتمع، والعمول على كسر الصور النمطية

«تيكاد» وأحلام التونسيين

مكّن انعقاد الدورة الثامنة لندوة طوكيو الدولية للتنمية في إفريقيا' «تيكاد» التونسيين من إطلاق العنان للأحلام فصاروا يمنّون النفس بولادة» تونس الجديدة،

الشعبوية والتعددية والإعلام

سبقت الإشارة إلى علاقة الشعبوية بالسياسة والقانون والثقافة والتعليم ولكن للشعبوية أيضا صلة بالتعددية والإعلام حاول الدارسون شرحها والتنبيه إلى الانعكاسات المترتبة

التونسيات والديناميات الجديدة

مثّلت مشاركة التونسيات في كتابة دستور 2014، بقطع النظر عن انتماءاتهن الطبقية والأيديولوجية ومستوياتهن التعليمية والثقافية، وتجاربهن وتموقعهن

التونسيون/ات وتقرير المصير

باختياره التسريع في موعد الاستفتاء الدستوري لم يتح الرئيس سعيّد للتونسيين/ات على اختلاف توجهاتهم الأيديولوجية والسياسية وانتماءاتهم الطبقية والجهوية...

الصفحة 2 من 35

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا