حسان العيادي

حسان العيادي

تعتمد السلط التونسية مصطلح «الحرب» ان تعلق الامر بالحديث عن جهودها في مكافحة انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد/ كوفيدــ19،

«بالزغاريد والأنغام» ودعوة الجيران إلى الاحتفال استقبلت أسرة تونسية أمس نتائج التحليل المخبري الخاص بأحد أفرادها اشتبه في اصابته بـ«الكوفيد19»

يبدو أن حكومة الياس الفخفاخ لم تجد غير التلويح بـ « العصا » لتفرض احترام إجراءات الحجر الصحي الشامل خلال الايام القادمة

نعيش في تونس كما في باقي دول العالم على وقع «الكوفيد 19» / الكورونا المستجد والتجربة التي اقحم فيها افراد ومجتمعات سيغادرون الازمة

منع دفن اموات حصدت عدوى فيروس الكوفيد 19 أرواحهم ، بات عادة تتكرر في تونس منذ نهاية مارس الفارط، مما اجبر السلطات على التلويح

يوم أمس صادق مجلس نواب الشعب بأغلبية تجاوزت ثلثيه، على مشروع قانون تفويض الحكومة، ليطلق يد حكومة الفخفاخ

عجز مجلس الشعب امس عن الالتزام بجدول اعماله. ليبررّ بعض نوابه بان تجربة العمل عن بعد لتزال حديثة مدافعين عن ضرورة

اختار إلياس الفخفاخ رئيس الحكومة ان يشرح عناصر خطة حكومته لمجابهة انتشار عدوى فيروس الكورونا المستجد عبر حوار تلفزي مشترك،

ارتأى مجلس نواب الشعب أن يدخل تعديلاته على مشروع القانون الذي تقدمت به حكومة الفخفاخ لتفعيل الفقرة الثانية من الفصل 70 -

بعبارات محددة اختارها قيس سعيد امس في خطابه امام اعضاء مجلس الامن القومي، ذكر بمقترح « المصالحة الجبائية » الذي قدمه في 2012،

الصفحة 8 من 120

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا