زين العابدين بن حمدة

زين العابدين بن حمدة

مرة أخرى دخلت فرنسا مرة اخرى في بضعة أسابيع في متاهات الإرهاب الذي أخذ نهجا جديدا تجسم في عمليات إرهابية متكررة يقوم بها افراد ينتمون

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في حديث تلفزي يوم الأربعاء 14 أكتوبر عن جملة من الإجراءات لمقاومة الموجة الثانية لفيروس كورونا من أهمها فرض حظر التجول

شهدت بعض ضواحي المدن الفرنسية في الأيام الأخيرة هجمات عنيفة ضد أعوان الشرطة وشكل الهجوم المدبر ضد مركز شرطة مدينة «شامبيني سور مارن»


بعد زلزال تطبيع دولة الإمارات العربية ومملكة البحرين مع الكيان الصهيوني وفتح المملكة العربية السعودية مؤخرا لمجالها الجوي أمام الطائرات الإسرائيلية،

خطب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم 2 أكتوبر في مدينة «لي ميرو» بضواحي باريس حول «قانون الانعزال» الذي كانت

كرر جيرالد دارمانان وزير الداخلية الفرنسي موقفه المعادي للإسلام السياسي إثر الهجمة الإرهابية ضد مقر «شارلي هبدو» والتي

على خلفية محاكمة الإرهابيين الضالعين في الهجمة على صحيفة «شارلي هبدو» عام 2015،أطلقت100 وسيلة إعلامية فرنسية من الصحافة المكتوبة والسمعية والبصرية

دعمت أحزاب الوسط و اليمين الإيطالية تقدمها في الانتخابات الجهوية الجزئية التي نظمت يوم الأحد الماضي في سبع جهات و أصبحت

أعلنت إيرسولا فان در لاين، رئيسة المفوضية الأوروبي، أن بروكسل عازمة على التخلي عن «اتفاقية دبلين» المتعلقة بالهجرة والتي

إنطلق مجلس العموم أمس في مناقشة قانون تقدمت به الحكومة البريطانية الخميس الماضي في شأن «ترتيب السوق الداخلية»

الصفحة 1 من 51

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا