سياسة

أفاد مراسل 'المغرب' في مدنين ، انّ إرهابيا فجّر نفسه منذ قليل في منزل كان قد احتمى به في وقت سابق ، في منطقة جلال 500 متر عن الثكنة العسكرية في المنطقة .

على إثر الهجوم الإرهابي الذي استهدف منشآت عسكرية وأمنية بمعتمدية بن قردان فجر يوم 7 مارس 2016 ، وبعد قرار فرض حظر التجوّل التى اعلنتها وزارة الداخلية على الأشخاص والعربات بمعتمدية بن قردان من ولاية مدنين اعتبار من اليوم بداية من الساعة السابعة مساءً (19.00)

أفاد الناطق الرسمي بالاسم الديوانة التونسية الأسعد البشوال للمغرب انه على اثر العملية الإرهابية التي جدت فجر اليوم ببن قردان استشهد الوكيل اول حسين المنصوري الذي كان متجها الى مكان عمله كما أصيب العون رامي المكشر التابع للمكتب الحدودي راس جدير على مستوى ساقه

في الوقت الذي أشار فيه الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي اثر لقائه بوزير الصحة سعيد العيادي عشية يوم الجمعة المنقضي إلى وجود بعض المؤشرات الايجابية في ما يتعلق بملف المستشفى الجامعي بصفاقس والخلاف القائم بين الجامعة

خصص اجتماع خلية التنسيق الامني والمتابعة المنعقد صباح أمس السبت باشراف رئيس الحكومة الحبيب الصيد الى تدارس الوضع الامني في البلاد والجهود المبذولة للتوقي من الارهاب ومواجهة هذه الافة وقد تم خلال هذا الاجتماع استعراض تقدم تنفيذ التدابير

إجراءات عسكرية

بلغنا من مصادر مطلعة أنه على خلفية تسلل المجموعة الإرهابية الأخيرة، تمّ اتخاذ قرار بغلق السوق الموازية للمحروقات بالمكان المعروف بظهرة الخس كلم 1 عن الشريط الحدودي للأراضي التونسية وداخل المنطقة العسكرية لتبقى إمكانية جلب المحروقات الوحيدة هي معبر رأس الجدير

قامت وحدات من التدخل ببن قردان في منتصف نهار أمس بمداهمة منزل كلم 1 طريق مدنين يتكون من طابقين بعد شبهة وجود احد الإرهابيين المفتش عنهم لكن بعد دخول المنزل وعملية التفتيش لم يعثروا على الشخص المطلوب. وتبين من خلال معطيات أمنية أن المنزل فعلا يشغله

تفيد بعض المصادر أن جهاز الإعلامية المحمول الذي عثرت عليه قوات الجيش والحرس الوطنيين في إحدى السيارات التابعة للعناصر الإرهابية التي حاولت التسلل إلى التراب التونسي وتمّ القضاء على 5 منهم احتوى على عدد من تسجيلات فيديو ظهرت فيها العناصر الإرهابية

علمت «المغرب» أنه في إطار الاستعداد للمؤتمر الوطني للشباب الذي دعا إليه رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي والمنتظر انعقاده مع بداية الشهر المقبل ، من المنتظر أن ينتظم لقاء بين ممثلي شباب الأحزاب السياسية الأسبوع المقبل ، وتجدر الشارة إلى أن رئيس الجمهورية

لم يكن الخبر الاساسي يوم امس مختلفا عن الايام السابقة، فهو ظلّ متعلقا بالإرهاب» و هذه المرة تعلّق باقتحام 40 ارهابيا لمنازل اهالي منطقة زغمار من معتمدية جلمة المتاخمة لجبل مغيلة بولاية سيدي بوزيد، وهذا الخبر ان تعمقت في دلالته

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا