زياد كريشان

زياد كريشان

الظنّ (la doxa)، وبعض الظنّ إثم ، هو تلك المعتقدات التي يخال أصحابها أنها حقائق ثابتة لا يرقى إليها الشك

• المرحلة الثانية من الانتقال الديمقراطي أم انتخابات سابقة لأوانها في الأفق ..

مع كل تشكيل حكومة جديدة أو تغيير هام يطرأ عليها يُعاد طرح السؤال الذي أضحى كلاسيكيا بعد الثورة: حكومة سياسية (أي حزبية)

مع كل تشكيل حكومة جديدة أو تغيير هام يطرأ عليها يُعاد طرح السؤال الذي أضحى كلاسيكيا بعد الثورة: حكومة سياسية (أي حزبية) أم لا؟

لو نعود بالذاكرة إلى الأيام والأسابيع الأولى التي تلت بداية انتصار الثورة التونسية في 14 جانفي 2011 وإلى ذلك التفاؤل الذي

أحيانا يكون استخلاص العبر من الانتصار أعسر بكثير من ذلك الذي يخلف هزيمة..فالانتصار يخلّف دوما شيئا من الحماسة المفرطة والغرور والاستعلاء

الأربعاء, 29 جويليه 2020 09:20

توفيق بن بريك في السجن ؟ !

لمعرفة الحق في كل مجال لابدّ من الابتعاد عن التفاصيل والهوامش والجزئيات الملتصقة به لننظر إلى المسألة

النظم السياسية تتأسس عادة على نصوص مكتوبة (دساتير) ولكنها كذلك أعراف وممارسات ،وهي تتلون بهذا

الجمعة, 24 جويليه 2020 10:09

في مقاومة نظام الامتيازات

من المفيد ،أحيانا، أن نضع القضايا الكبرى في  سياقاتها التاريخية والفلسفية ..ضد ماذا قامت الثورة البورجوازية ؟ (أو الديمقراطية او الليبرالية وهي كلها تسميات مختلفة لظواهر متقاربة) لقد قامت ضد نظام الامتيازات الإقطاعي

ما فتئ رئيس الدولة خلال هذه الأسابيع يحذر ممّن يسميهم بالمتآمرين إلى أن وصفهم ليلة أول أمس بالعملاء والذين يناورون ويتآمرون

الصفحة 1 من 94

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا