كريمة الماجري

كريمة الماجري

الخوف من ارتفاع عدد الحالات المصابة بفيروس «كورونا» يقابله خوف من عجز الدولة عن الإحاطة الصحية بالمرضى امام محدودية الإمكانيات

بما ان جائحة كورونا فرضت على الجميع اما العمل عن بعد او الحصول على ترخيص من اجل التنقل للعمل وضعت الهياكل المعنية المنصات

كثرت في الآونة الأخيرة «الفتاوى» في علاقة بفروس «كورونا» من جهات غير رسمية مما اجبر ديوان الإفتاء بالجمهورية التونسية

من بين المراسيم الصادرة عن الحكومة هو مرسوم يتعلق بضبط أحكام خاصة لزجر مخالفات قواعد المنافسة والأسعار ،

التوجه نحو التعليم عن بعد كان ضرورة تماشيا مع الوضع الصحي ومع فرض الحجر الصحي الشامل ومختلف التدابير والإجراءات التى تبعته ،

القانون لا يسمح بمعاقبة المخالفين للحجر الصحي أو لحظر التجول او المحتكرين أو عند التلاعب بالأسعار فقط بل يمكن تطبيقه

العديد من رحلات الإجلاء او تامين عودة العالقين جراء تعليق الرحلات الجوية تفاديا لانتشار فيروس كورونا مستمرة منذ أسابيع

اقرت الدولة جملة من الاجراءات من اجل مساعدة الفئات الهشة على مجابهة فيروس كورونا بعد الدخول في الحجر الصحي

بالتزامن مع احياء عيد الشهداء الموافق لـ9 افريل من كل سنة ومستغلين للجهود المبذولة لمجابهة فيروس كورونا برزت تهديدات ارهابية جدية تستهدف

الحجر الصحي الشامل وعدم القدرة على القيام باي نشاط كما جرت العادة خلق خلال ثلاثة اسابيع او شهر على أقصي تقدير

الصفحة 4 من 103

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا