الإفتتاحية

مساءلــــــة

أن تموت من أجل الثورة وتحقيق الحلم بتغيير الواقع هو عمليّة سريعة تحدث لمرّة واحدة فتضمن لك دخول التاريخ من بابه الكبير

غدا، على الأقصى، ستعلن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات عن النتائج الأولية للانتخابات التشريعية فاتحة بذلك أبواب الطعون أمام القائمات المتنافسة

رغم أهمية مؤسسة رئاسة الجمهورية في هرم الدولة وقيمة رمزيتها، فإن الطامحين إلى تعديل

غدا ، التشريعية !

غدا سيدعى أكثر من سبعة مليون تونسي إلى صناديق الاقتراع لانتخاب مجلس نواب الشعب الجديد وذلك بعد ثلاثة

يتابع التونسيون منذ أسابيع، تدخلات «برقية» للمترشحين والمترشحات إلى مجلس الشعب القادم في الإذاعة أو التلفزة،

الصورة واضحة اليوم : بعد 3 أيام انتخابات تشريعية تقول كل المؤشرات بأنها قد تفضي إلى برلمان فسيفسائي وان إيجاد أغلبية

رفضت دائرة الاتهام يوم أمس مجددا الإفراج عن نبيل القروي المترشح للدور الثاني للانتخابات الرئاسية وبذلك أصبح

هل أنّ قدر النساء أن يكنّ على الدوام موضوعا للصراع والجدل حول مجموعة من القضايا كالهويّة الوطنيّة والهويّة العربية الإسلامية والقومية وآليات التحديث،

حتى نتجنب الكارثة

ستعيش بلادنا خلال الأسبوعين القادمين محطتين أساسيتين لتشكيل المشهد السياسي العام للخماسية القادمة، وأيا تكن نتائج

بعد أقل من ثلاثة أسابيع ستعرف تونس المشهد السياسي المنبثق عن صناديق الاقتراع رئاسة جمهورية وبرلمانا

الصفحة 4 من 103

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا