ليلى بورقعة

ليلى بورقعة

إلى عاصمة البهاء وأرض الشهداء ورمز الإباء كانت الرحلة. وفي ضيافة الجمال وفي حضرة الآثار وفي وجدان التاريخ كان المقام، حيث اختار المخرج فاضل الجزيري بعد «ثلاثون» و»خسوف» أن يصوّر جانبا من مشاهد فيلمه الجديد «القيرة» بالكاف.
«المغرب»

لم تهدأ السنة الجامعية في رحاب المعهد العالي للفن المسرحي بتونس كما لم يستقر الوضع في ساحة المعهد العالي للموسيقى والمسرح بالكاف مما تسبب في تعطل الدروس وقد شارف الموسم الدراسي على الانتهاء ! فما هي حيثيات الموضوع وتبّعات المسألة على نجاح السنة الجامعية

تسجل تونس حضورا مشرفا في مهرجان "كان السينمائي في دورته 69 من 11 إلى 22 ماي 2016، فهذه المرة لن يقتصر حضورها على العروض الموازية والأجنحة الثانوية بل ستكون ممثلة لتونس في المسابقة الرسمية للمهرجان

للمرة الأولى من نوعها.

لا يختلف اثنان في الاتفاق على قيمة منصف السويسي الثقافية باعتباره أحد أعلام المسرح التونسي والعربي، خصوصا وأنّ فكرة «المشروع» ورغبة «التأسيس» اقترنتا باسم الرجل انطلاقا من بعث فرقة الكاف للمسرح، مرورا بولادة أيام قرطاج المسرحية، وصولا إلى إقامة المسرح الوطني...

بعد «السيّدة» و»الأمير» و»ديقاج»... عانق المخرج محمد الزرن «كاميراه» من جديد في تجربة مختلفة ومغايرة مع فيلم «ليليا، بنت تونسيه». وبعد تتويجه بجائزة أفضل ممثل في «المهرجان الدولي للمخرجين السينمائيين بلندن» قدم «الزرن» أمس الاثنين العرض الأول لفيلمه حديث الصدور معلنا نزوله إلى القاعات التونسية...

«توقيف برنامج بيت الخيال جريمة داعشية أخرى في حق الثقافة والفكر والإبداع.نريد تفسيرا لمبررات هذا التوقيف». كان هذا تعليق الشاعر محمد الصغير أولاد أحمد، قبل حوالي يومين من رحيله، على نبأ إيقاف بث حلقات البرنامج الثقافي «بيت الخيال» الذي يقدّمه الروائي

في رحلة مع الأنغام والمعزوفات والمقطوعات تقترح الدورة الثالثة من أيام قرطاج الموسيقية على عشاقها وروّادها وضيوفها سفرات متنوّعة وممتعة مع الموسيقات التونسية والعربية والإفريقية من 9 إلى 16 أفريل

«عصفور سطح» ثم «صيف حلق الوادي» وأخيرا «عطر الربيع»، هكذا اكتملت ثلاثية الأفلام الروائية الطويلة في مسيرة المخرج التونسي فريد بوغدير. وبعد رحلة إلى الولايات المتحدة للمشاركة ضمن قائمة الأفلام الرسمية للمهرجان الدولي للفيلم بواشنطن في

ربمّا لم يكن الزمان ولا المكان مناسبين، إلاّ أن الشاعر الصغير أولاد أحمد ألح على استدعاء عدل منفذ وهو على فراش المرض بالمستشفى العسكري قبل ساعات قليلة من وفاته. لم تكن المسألة تتعلق بكتابة وصيّة عائلية أو تسجيل عقارات أوتوزيع ثروات

من لتونس بعد اليوم وقد رحل من يحبّها «كما لا يحب البلاد أحد، صباحا مساء ويوم الأحد»؟ وكيف يكون الرّبيع بعده وهو شاعر السنونوات والبلابل والجداول...؟ وماذا يفعل الشعر دونه وهو «سيد الكلمات»و»إمبراطور العبرات»؟ من قال إنّ الشاعر الكبير قد مات؟

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا