مفيدة خليل

مفيدة خليل

يعملون في صمت، يصنعون وطنا يشبههم وطن ينعمون فيه بكل حقوقهم الثقافية، وطنهم الصغير ذاك يضمن حقوقهم الدستورية،

داخل كل منا طفل يأبى أن يكبر، داخلنا طفل يريد اللعب وملامسة كل جديد، داخلنا طفل مشاكس ومغرم بالتجديد والبحث عن لعب متجددة،

تستعد «البليدة» للاحتفال بالذكرى الرابعة لملحمة البطولة التي خاضها أبناؤها، تستعد البليدة للاحتفال بذكرى المقاومة والوطنية للملحمة التي راح ضحيتها العديد

الجسد لغته للتعبير، الجسد وسيله لكتابة لغة جديدة ومتجددة، الجسد مطيه للغوص في التاريخ ونفض الغبار عن الذاكرة الجماعية وتقديمها للمتفرج

احتفاء منه بالابداع الأدبي في تونس وتكريما لشعرائها ينظّم «بيت الشعر» التونسي من 1 الى 29 مارس القادم وعلى مدار -شهر يجنّح

• المسرح الذي لا ينحاز للإنسان ليس مسرح بل «فترينة»
هادئ الطباع، رصين في اختياراته،صامت لكنه يصدم جمهوره بأعمال ناقدة وصارخة، أعمال تعرّي المتفرج

شاعر الصحراء، صوت دوز، صوت الحالمين والكادحين، الشاعر علي بن لسود المرزوقي ذلك الشهم الشامخ كما الجبل،

أغوته الصحراء، سرقت فكره وقلبه، جذبته اليها إلى حكاياها إلى اشعارها وتفاصيلها، زوّدته بطاقة عجيبة من الحب والسحر فاختار الكاميرا

احتفت توزر بالمسرح، احتفت بمسرحية سوق سوداء وكانت قبلها أعمال لجمعيات ولقاءات من ابناء الجهة مع ولادة مركز الفنون الركحية والدرامية بالجهة،

أصبح السوق الحقيقي فضاء لسوق مسرحي افتراضي، تغير مكان العرض من ركح وقاعة الى فضاء مفتوح هو السوق الاسبوعية، السوق التي باتت

الصفحة 2 من 96

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا