احلام الباشا

احلام الباشا

يبدو أن العودة المدرسية خلال الأيام القليلة ستكون على صفيح ساخن للأسر التونسية التي عاشت خلال هذه الصائفة على وقع مناسبات إستهلاكية متتالية،

يواصل نسق عجز الميزان التجاري الغذائي في الارتفاع للشهر الخامس على التوالي متأثرا بإرتفاع واردات الحبوب من جهة و تقلص صادرات

وصل الدين العمومي لتونس خلال السداسية الأولى من العام الحالي إلى 82.6 مليار دينار مقابل 72.4 مليار دينار، خلال الفترة نفسها من سنة 2018،

يؤدي فريق مراقب من مجموعة العمل المالي زيارة ميدانية إلى تونس يومي 16 و17 سبتمبر لمعاينة تطبيق مخطط العمل الخاص

لئن وضعت الحكومة حزمة من القيود على استيراد السلع الاستهلاكية غير الضرورية بغاية تقليص فاتورة التوريد و التخفيف من عجز الميزان التجاري

تحولت معضلة انقطاع الماء الصالح للشراب إلى معاناة دائمة تزداد حدة مع ارتفاع درجات الحرارة، حيث انقطعت المياه في أغلب الولايات التونسية

ارتفعت كميات الحبوب المجمعة خلال هذا الموسم بأكثر من 4.5 مليون طن ،حيث وصلت الكميات المجمعة إلى حدود 5 أوت الجاري

ينطلق اليوم موسم التخفيضات الصيفية وسط مشاركة مالا يقل عن 1400 تاجر ينشط اغلبهم في المدن الكبرى ويعملون في مجال

سجلت نسبة التضخم تراجعا للشهر الثالث على التوالي لتبلغ 6.5 % في جويلية المنقضي بعد أن كانت في حدود 6.8 % خلال شهر ماي و7 % خلال شهر ماي

يؤكد خبراء الاقتصاد في تونس دائما أن العملة هي المرآة التي تعكس حقيقة الوضع الاقتصادي ،فإذا كانت العملة الوطنية

الصفحة 2 من 66

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية