شراز الرحالي

شراز الرحالي

لا ينفي ارتفاع مخاطر ارتفاع الاسعار العالمية وجود مكامن استفادة فتونس التي كانت في سنوات ماضية من كبار المنتجين للفسفاط تراجعت بسبب الوضع العام

للعام الثالث على التوالي خفضت المؤسسات الدولية النمو العالمي في جميع مناطق العالم بما في ذلك الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

• مقابل خلق 31 الف وظيفة سنويا يرتفع السكان النشيطون بمعدل 50 الف و200 شخص

• قبل 7 سنوات كانت الأسرة تغطي حاجياتها السنوية بنحو 4 آلاف دينار سنويا

كشفت الحرب الروسية الأوكرانية كذلك الموجة القياسية للتضخم واضطراب الأسعار أهمية الاكتفاء الذاتي والأمن الغذائي

كان العنوان الأبرز بعد الآثار الكارثية للازمة الصحية التضخم إلا أن التوقعات كانت تشير إلى عودته إلى الاستقرار مع بداية العام الحالي

• اقتراب الترفيع في نسبة الفائدة
قالت «فيتش رايتنغ» ان تصنيفات البنوك التونسية من بين الأكثر عرضة في إفريقيا لآثار الحرب الروسية الأوكرانية مشيرة الى ان التأثير

أكدت منظمة التجارة العالمية في تقرير بعنوان «الصراع الروسي الأوكراني يعرّض النمو الهش للتجارة الى الخطر» ان الحرب في اوكرانيا اضرت بالاقتصاد العالمي

عاد الدينار ليتراجع أمام الدولار وفق بيانات البنك المركزي والهبوط الذي تم تسجيله بلغ أثره سعر صرف الدولار الواحد 3 دنانير، ويشكل هذا

الصفحة 3 من 163

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا