حسان العيادي

حسان العيادي

خلال الساعات الـ72 عادت تونس الى واجهة الأحداث المحلية وتجاوزتها إلى الدولية عقب تصريحات الامين العام لمنظمة الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش،

انتهت فترة المائة يوم الاولى لعمل حكومة نجلاء بودن، ومعها اتضحت الصورة بقدر كبير لما ستكون عليه بقية فترة عمل هذه الحكومة

توالت في الساعات الـ36 الفارطة، خطوات الرئيس وتصريحاته المعلنة عن دخول الصراع مع المجلس الاعلى للقضاء الى اطوار متقدمة.

ظل لقاء الرئيس قيس سعيد مع الأمين العام لاتحاد الشغل نور الدين الطبوبي يلقي بظلاله على المشهد السياسي التونسي في ظل تصاعد موجة الاستبشار

نادرا ما تكلم صندوق النقد الدولي بشكل صريح ومباشر كما فعل ذلك «جيروم فاشيه» ممثل الصندوق في تونس الذي اختار

يوم امس وبعد طول انقطاع اعلن الاتحاد العام التونسي للشغل عن انعقاد لقاء بين نور الدين الطبوبي ورئيس الجمهورية قيس سعيد،

يوم امس وبعد طول انقطاع اعلن الاتحاد العام التونسي للشغل عن انعقاد لقاء بين نور الدين الطبوبي ورئيس الجمهورية قيس سعيد، لتلعن الرئاسة

اليوم 15 جانفي 2022 يدخل المسار السياسي الذي اعلن عنه الرئيس قيس سعيد في اول اختباراته الجدية. وهي انطلاق الاستشارة الشعبية

تحل الذكرى الحادية عشرة لتاريخ 14 جانفي 2011 الذي احتفي به لعشر سنوات عيدا للثورة التونسية في ظل انكار رسمي للتاريخ

9 قرارات اعلنت عنها حكومة نجلاء بودن يوم امس، في اطار سعيها لاحتواء الموجة الخامسة من وباء الكوفيد-19 والحيلولة دون انتشار واسع للمتحور اومكرون،

الصفحة 1 من 159

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا