قضايا و أراء

لعب قطاع النشر دورا أساسيا في التعريف بالمشروع الإبداعي التونسي وحمايته من الاندثار بصفة خاصة الرواية والسينما والشعر والمسرح .وكان قطاعا النشر والتوزيع

من حرف الصاد إلى حرفي الضاد والظاء. رحلة ومتاهة ومغامرة ..حرف الصاد رمز للتصوّف والصفاء والصفوة ..والضاد رمز للتضليل والظاء رمز للتظليل .

بصورة مفاجئة ودون حوار او تشاور مع المجتمع تم اصدار المرسوم الرئاسي عدد 1 لسنة 2021 المؤرخ في 22 اكتوبر 2021 و الذي يتعلق بجواز التلقيح الخاص بفيروس «سارس كوف2».

استحقت عن جدارة واقتدار لقب البطلة العالمية البارالمبية، كانت ضيفة الصحفية المثقفة عزيزة نايت سي بها على قناة «فرانس 24» الناطقة باللغة العربية.

أنّنا نترجم، فذلك يعني أيضا أنّنا ننتقل بين الألسنة، انتقالا يعالج المختلف بنية وأسلوبا وسياقا ثقافيا، ولكن من أجل إدراك نوع من المماثلة التي تجعل الذي يقرأ في هذا اللسان يجد مثل الذي يجده

لم تعد خرائط الذهب والبترول والأورانيوم وغيرها من المواد المثيرة لنهم الرأس المال العالمي وحدها الخرائط التي تحرك القوى العظمى

تواجه بلادنا جملة من الصعوبات في حين أن الحل ممكن ويمتثل في اعتماد الكثير من العقلانية والموضوعية للخروج من التعطل الشامل.

حمل الفن والإبداع بشكل عام على مدى تاريخه الطويل شحنة كبيرة من الثورة على الأنظمة السائدة والتقاليد البالية .فقد اشتغل الفنانون والمبدعون على الجمال وعلى قدرتهم

لم تمر فترة طويلة على حصول البلاشفة على السلطة، و في اسوء حالات الاقتصاد الروسي من انهيار لقطاعي الصناعة و الفلاحة على خلفية حرب أهلية ضد أنصار السلطة القيصرية،

 

أكتب هذا النص احتفاء بمئوية مدرستي، الماي جربة 1921 - 2021

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا