قضايا و أراء

تواتر الحديث، بل قل لغو الحديث، خلال الأيام الأخيرة عن إمكانية لجوء رئيس الجمهورية إلى حلّ مجلس نوّاب الشّعب تبعا لما صار يميّز هذه المؤسّسة الدّستوريّة -

تحتاج الظواهر إلى تشخيص ويكاد يكون هذا التشخيص معلوما من الجميع وأن الأمر يحتاج إلى فعل، إلى تقديم حلول. لا فائدة في إعادة تذكيرنا

شهدت بلادنا اثر الثورة ديناميكية فكرية وثقافية لم نعرفها في السابق .فقد ساهمت الحرية الكبيرة التي عرفتها الساحة الفكرية ونهاية المراقبة في تطور كبير

- الجزء الثانى -

2- الكوابل البحرية : عنصر تفوق متعدد الأبعاد شديد التعقيد

لم يكن لاعب كرة قدم فحسب، إنه شيء آخر، من أي كوكب أتيت، يصيح معلق المباراة وقد فقد صوابه بالكامل جرّاء هدف خرافي سجله مارادونا في مونديال 1986.

تجديد الخطاب الديني ليس شعارا فضفاضا بل هو من أوكد الاستراتيجيات ..وبل هو أمر حتمي لا مفرّ منه٫ فرضته الأوضاع والأحداث ونوازل الناس المتسارعة وجرائم الإرهاب

تعيش بلادنا إحدى أصعب الفترات في تاريخها المعاصر مع تواتر الأزمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.وقد زادت الجائحة الصحية الطين بلة ليصبح الوضع قابلا للانفجار وينذر بثورات قادمة .

بقلم : وليد نعمان

1. على سبيل المدخل
عنوان المقالة مجتزَأ من درس عموميّ - هكذا كان يسمّى - افتَتَح به توفيق بكّار السنة الجامعيّة بكليّة الآداب بمنّوبة في شهر نوفمبر 1988،

«اعطني شغلا وإلا أحرقت نفسي وأفسدت الأرض». ذاك هو الشعار الذي أراه يتكرّر في بعض الجهات، في مناطق الجنوب.

• الدار المحنّطة تتهاوى:
بمجيء الثورة منذ عشر سنوات وما رافقها من تحوّلات وأحداث واستفحال جائحة الكوفيد 19 وما تبعها من ظواهر

الصفحة 5 من 123

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا