سيماء المزوغي

سيماء المزوغي

تنتظم الدورة الثانية للجامعة الصيفية من 09 إلى 20 جويلية 2016 في المكتبة العمومية ودار المهندسين ببنزرت، بحضور ثلة من الأساتذة الجامعيين والخبراء والباحثين على غرار الدكتور عبد المجيد الشرفي والدكتور حمادي الرديسي والكاتب والوزير الأسبق عبد الحكيم بن حمودة

موجات البث راديو موزاييك أف أم صارت تحلّق على كامل تراب الجمهورية، وتغطي كل شبر منه، حيث تمّ التوقيع رسميا أول أمس على إتفاقية توسيع البث على كافة مناطق البلاد مع الديوان الوطني للإرسال الإذاعي والتلفزي، كما انتظم بالمناسبة ليلة التوقيع على الإتفاقية

انتظمت مساء الأحد مائدة مستديرة حول:«إسهام وسائل الإعلام في صنع المشهد الثقافي» ضمن السهرات الرمضانية بيت الشعر وقدّ قدّم العديد من الصحفيين مداخلات حول الإعلام الثقافي، مداخلات سلّطت الضوء على عدّة نقاط حارقة، كمفهوم الإعلام الثقافي ومدى حضور الثقافة

تحتضن اليوم دار الكتب الوطنيّة الحلقة الأولى من برنامج جسور التّواصل لتشخيص واقع الكتاب والنّشر والتّوزيع في تونس ببادرة من وزيرة الثّقافة والمحافظة على التّراث، سنيا مبارك لتقديم الحلول والمقترحات الممكنة لتجاوز الاشكاليّات بحضور «أهل الذكر»، وهي حلقة ضمن حلقات

سناء البوعزيزي ورابعة السافي وفريال نازلي القلال، ثلاث نساء كوّن فريقا لكتابة مسلسل «فلاش باك»، تحدّثن لـ»المغرب» عن رهانات هذا العمل وقضاياه المطروحة، وأهم سمات شخصياته، حيث أكدن أن المسلسل مساحة للحلم داخل أعماق الأحاسيس الإنسانية، كما

نتظم بلدية صفاقس من 25 إلى غاية 30 جوان 2016 «الدورة الأولى للأيام الثقافية لبلدية صفاقس» تحت شعار: «الثقافة في الفضاء المفتوح»، بالإشتراك مع جمعية مهرجان المطالعة بصفاقس والمندوبية الجهوية للتربية

لا شكّ أن مسلسل «أولاد مفيدة» الذي يعرض على قناة الحوار التونسي والذي يحتل نسب مشاهدة محترمة، قد نجح في شدّ فئة من المشاهدين التونسيين، لتوفر عدّة عوامل مترابطة أدّت إلى ذلك، كأداء الممثلين الجيد، وكجودة الإخراج، وكطريقة عرض القضايا التي يلتهمها

إيران وناس، فنانة تشكيلية، زيّنت مدينة المرسى بأعمالها الفنية، حوّلت من الخردة تحفا فنية تنبض في قلب المدينة، فصار الفن يعانق المواطنين في الشارع، غير أن أعداء الفن، (مجهولين) على متن دراجة نارية اعتديا على هذه الفنانة لفظيا مساء الأحد 12 جوان 2016 وحطّما أعماله

يشتمل الكتاب على سبعة فصول، الفصل الأول: «الطريق إلى 14 جانفي»، الفصل الثاني: «كعوب أخيل»، و الفصل الثالث: «هبوب رياح الغرب» والفصل الرابع « فيضان الروافد الثلاث» و الفصل الخامس بعنوان جنرال يطيح بجنرال والفصل السادس» تونس الغنيمة»

«المدينة»، هي بين الـ«أوبيريت» والمسرحية الغنائية، عنوان عمل يتمازج فيه الرقص والموسيقي والتمثيل، هو عمل فني متناسق، مشاهده محبوكة، تناغم تام بين الموسيقى والتمثيل، موسيقى تجسّد الأغنية التونسية من نشأتها حتى الوقت الحاضر، ولوحات تمثيلية راقصة تجسّد العديد من الفترات التاريخية

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا