سياسة

وفق معلومات أولية حول المواجهات التي تجري حاليا بالمنيهلة من ولاية أريانة تم إلقاء القبض على عنصر مورط في عملية بن قردان وإصابة إرهابي آخر.

حرصا على إيفاء الحكومة بتعهداتها المتعلّقة بتفعيل القرارات المتّخذة لفائدة عدد من الجهات واستحثاثا لنسق إنجازها بما سيكون له من أثر إيجابي على ظروف عيش المواطنين ودفع نسق الاستثمار.
وانطلاقا

وضعت كتلة الإتحاد الوطني الحرّ والمكتب التنفيذي للحزب بصفة عامة عديد الخيارات على طاولة النقاش كردّ فعل على الانضمام الرسمي ل3 من نوابه المستقيلين الى الكتلة البرلمانية لحركة نداء تونس. ومن بين الاحتمالات التي سينظر فيها المكتب التنفيذي مساء أمس وفق ما اكده رئيس الكتلة

شهدت بن قردان صباح أمس الثلاثاء تحركات احتجاجية للمئات من تجار المحروقات على خلفية تواصل غلق المعبر الرئيسي رأس جدير من قبل الطرف الليبي لليوم الثالث عشر على الرغم من جلسات العمل بين السلطات التونسية ونظيرتها الليبية ممثلة من الطرف التونسي في شخص والي مدنين

من المنتظر أن تنفذ مدينة بن قردان اليوم الأربعاء 11 ماي الجاري إضرابا عاما يشمل كل المؤسسات العمومية والخاصة باستثناء الخدمات الصحية الاستعجالية بالمستشفى وصيدليتي الاستمرار الأسبوعي وامتحانات البكالوريا التجريبية، إقرار الإضراب العام جاء بعد تجدد الاحتجاجات

نظم الفرع الجامعي للبلديات بصفاقس وقفة إحتجاجية لمدة ساعة أمام مقر الولاية بمشاركة جميع العاملين ببلديات جهة صفاقس و ذلك يوم أمس الثلاثاء 10 ماي 2016 وتأتي هذه الوقفة الإحتجاجية حسب ما أدلى به لـ«المغرب» الكاتب العام المساعد للفرع الجامعي عبد الجبار بالطيب على خلفية المطالبة

أعلن الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل المولدي الجندوبي امس الثلاثاء أن المنظمة الشغيلة قد أعدت مشروع مبادرة تشريعية تتعلق بالاقتصاد التضامني والاجتماعي سيقع تقديمها قريبا لمجلس نواب الشعب للنظر فيها والمصادقة عليها.
وأوضح الجندوبي

أكد الكاتب العام للنقابة العامة للكهرباء والغاز عبد القادر الجلاصي لـ«المغرب» أمس أن مبدأ الإضراب قائم مالم تتحرك الجهات الحكومية لتدارس الوضع داخل الشركة الوطنية للكهرباء والغاز والعودة إلى جادة النقاش والحوار الهادف والبناء لطرح الملفات العالقة بين النقابيين و المسؤولين الإداريين

خصصت الجلسة العامة المنعقدة يوم أمس بمقر مجلس نواب الشعب الجزء الأول من أعمالها لاجابة الحكومة الممثلة في كل من وزراء الثقافة وأملاك الدولة والصحة، على ثلاثة أسئلة موجهة من قبل النواب سامية عبو وفاطمة المسدي وهالة الحامي. وذلك في إطار العمل الرقابي التشريعي

عرف النقاش العام بخصوص مشروع القانون المتعلق بالبنوك والمؤسسات المالية انتقادات بالجملة موجهة إلى نواب المعارضة بعد مقاطعتهم لأشغال الجلسة العامة. في المقابل تطرق عدد من النواب إلى أهم النقاط المثيرة للجدل كالصيرفة الإسلامية ومسألة تفليس البنوك وحماية المودعين.

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا