الإفتتاحية

البحث عن مقدمات أو تمهيدا للقول بأن تونس خطت خلال الفترة الأخيرة أولى خطواتها من مسار دولة موحدة إلى دويلات وطوائف

إنّ المتابع للجرائم الإسرائيليّة المرتكبة بحقّ الفلسطينيين/ات لا يسعه إلاّ أن يعترف بالتحوّلات الطارئة على مستوى

تحدثنا في مرّات سابقة عن توازن الضعف الذي أصبح يميّز أداء وعلاقة أهم مؤسسات الدولة،توازنا

بات جليا ان البلاد بلغت مرحلة الانسداد الكلي للأفق السياسي وأن المنظومة القائمة فيها باتت عاجزة عن توفير مخرج

طفت من جديد مسألة تجريم التطبيع على سطح الأحداث تونسيا بمناسبة العدوان الإسرائيلي الجديد على الفلسطينيين والدمار الذي يحل الآن بغزة حيث تجاوز

عندمــا نتحـدث عن العدوان الصهيوني الجديد على الفلسطينيين هذه الأيام وعن الدمار الهائل الذي خلفته الضربات الجنونية

مع استفحال الحالة الوبائية في تونس برز جليا فشل الحكومة في ادارة الازمة الصحية وتداعيات غياب قيادة ترافق البلاد

تغييـر بــؤرة التحـديق

لطالما ردّد الحالمون بالتغيير أنّ الإطاحة برأس النظام لا تعني تحقيق المراد إذ ينبغي الانطلاق في هدم المنظومة القديمة والعمل

حامت تساؤلات كثيرة حول نوعية الحوار الذي يمكن أن يحصل بين الوفد التونسي وكبار المسؤولين في صندوق النقد الدولي

تونس: نهاية منظومة !

تشير كل المعطيات إلى أننا قد وصلنا إلى مرحلة من الانسداد الكلي للأفق السياسي في بلادنا،وأن المنظومة التي نشتغل وفقها قد استنفدت

الصفحة 5 من 151

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا