الإفتتاحية

لسنا ندري ما كانت النوايا الحقيقية لراشد الغنوشي وللقيادة النهضوية في إستراتيجية الوصول إلى رئاسة مجلس نواب الشعب ،خروج ذهبي

كشف فشل إمضاء «وثيقة التضامن الاجتماعي» من طرف أحزاب الائتلاف الحكومي للمرة الثالثة وتأجيل ذلك إلى أجل غير مُسمّى عن التصدّع

اعتاد القياديون الإسلاميون تبرير الخلافات والأزمات السياسية التي تعصف بالبلاد بأنّها «طبيعيّة» في «دولة ديمقراطيّة ناشئة».

يوم أمس كشف من جديد عن عمق انقسام الطبقة السياسية التونسية عندما ناقش مجلس نواب الشعب المسألة الليبية والاصطفاف داخل ساحتها

تستفيق تونس تدريجيا بعد أزمة الكورونا على وقع أزمة اقتصادية واجتماعية غير مسبوقة في تاريخها المعاصر،

لسنا ندري ماذا كانت بالضبط حسابات راشد الغنوشي والحلقة الضيقة السياسية والعائلية المحيطة به عندما ترشح إلى البرلمان أولا

كان المرحوم عبد القادر الزغل يتندر دائما بالقول أن راشد الغنوشي هو "الإبن غير الشرعي لبورقيبة"، وكان الغنوشي يردد ما قاله عبد القادر الزغل

حادثة الشبّان الذين لقوا حتفهم بسبب تناول جرعات -لا من الخمر بل- من «القوارص» في «قعدات الزنبريط» في بلاد شمل فيها الفساد كلّ مظاهر الحياة،

بعد الانتخابات التشريعية في أكتوبر الماضي عادت حركة النهضة إلى احتلال -لا فقط- المركز الأول في البرلمان ولكن كذلك المركز الأول

أصدر المعهد الوطني للاحصاء يوم أمس نشريته الفصلية المتعلقة بالنمو الاقتصادي للثلاثي الأول (جانفي وفيفري ومارس) لسنة 2020

الصفحة 3 من 122

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا