زياد كريشان

زياد كريشان

قرر مجلس الأمن القومي يوم أمس التمديد بأسبوعين للحجر الصحي الشامل وكان هذا الاجراء متوقعا كما أكدنا ذلك في مناسبات عديدة والسبب واضح:

دخلت تونس الأسبوع الثاني من الحجر الصحي العام والذي لن ينتهي يوم 4 أفريل بل قد يتواصل على الأقل أسبوعين آخرين ،

من يوم إلى آخر نتأكد أننا بصدد اتباع نهج التفاقم المستمر للانتشار عدوى فيروس الكورونا المستجد الذي عرفته جل بلدان العالم

تعيش تونس والبشرية على وقع مسألة غير مسبوقة : وباء يتمدد في كل بلدان الدنيا ويعيشه مليارات البشر لحظة بلحظة.. وكل يوم يأتينا الجديد،

حصل يوم أمس ما كان يخشى وقوعه منذ اكثر من اسبوع: تواصل تفشي عدوى فيروس كورونا المستجد بنفس الوتيرة

يحصل الآن في تونس ما كان متوقعا منذ اسبوع على الاقل: التمدد الافقي والعمودي لعدوى فيروس كورونا

تصاعدت وتيرة الاصابات بفيروس ((كورونا))  بشكل لافت خلال اليومين الأخيرين: 25 حالة ما بين 18 و19 مارس في حين لم تسجل الا حالة واحدة من 2 الى 7 مارس الجاري.

• تجاوز عتبة الـ100 في نهاية شهر مارس
•2000 إصابة محتملة (؟) في نهاية شهر أفريل

يخطئ من يعتقد أن بلدا ما قد تسرب إليه فيروس الكورونا بشكل محدود إلى حدّ الآن - هو بلد قد نجا من هذا الوباء العالمي الجديد.

انتظر كل التونسيين يوم أمس الكلمة التي توجه بها رئيس الحكومة الياس الفخفاخ إلى عموم التونسيين للإعلان عن

الصفحة 1 من 87

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا