احلام الباشا

احلام الباشا

وصلت التقديرات النهائية لإنتاج الحليب لسنة 2018 إلى 1310 مليون لتر وسط توقعات بتسجيل استقرار خلال العام الحالي

رغم تعديل سياسة الدولة لبوصلتها منذ سنوات تجاه الأسواق الإفريقية ،فإن المبادلات التجارية مع دول القارة

أحرزت تونس على تحسن في تقرير تنافسية السياحة والسفر الذي يصدر كل سنتين عن المنتدى الاقتصادي العالمي، حيث حلت في

تدحرج تصنيف تونس في مؤشر الحرية الاقتصادية لسنة 2019 إلى المركز 122 من بين 162 دولة ،وفقا لما ورد في تقرير الحرية الاقتصادية،

أثار خبر إفلاس مجموعة السياحة والسفر البريطانية «توماس كوك» المعلن عنه رسميا يوم أمس مخاوف أصحاب النزل السياحية

مازال نسق تزويد الأسواق العامل الأكثر تأثيرا في الأسعار،حيث تبين النشرية التقديرية لواردات السوق

يجتمع أصحاب قطاع الدواجن غدا مع رئيس الحكومة المفوض كمال مرجان بهدف الحسم في الاتفاقية المتعلقة بالقطاع

تأخرت تونس بمرتبة واحدة في مؤشر جاذبية الامتياز التجاري العالمي لسنة 2019 (الفرانشيز) الذي يعنى برصد جاذبية

كشفت نتائج سبر آراء أصحاب المؤسسات الصناعات المعملية عن تراجع نمو الإنتاج الصناعي خلال الثلاثية الثانية من سنة 2019 مقارنة بالثلاثية الأولى من السنة ذاتها فيما تذهب توقعات أصحاب المؤسسات الصناعية إلى حصول تحسن نسبي في نسق نمو الإنتاج الصناعي لمؤسساتهم خلال الثلاثية الثالثة من سنة 2019 وفقا لما ورد في نشرية صادرة حديثا عن المعهد الوطني للإحصاء .
حملت النشرية الصادرة عن المعهد الوطني للإحصاء توقعات متفائلة نسبيا بخصوص الثلاثية المقبلة ، حيث عبر مؤشر رصيد الآراء المتعلق بالطلب الموجه للمواد الصناعية خلال الثلاثية الثانية من سنة 2019 عن تسجيل تراجع ملحوظ في مستوى الطلب الجملي مقارنة بالثلاثية الأولى ،حيث بلغ رصـيد الآراء مستوى 4 % مقابل 21 % خلال الثلاثية الأولى من نفس السنة، كما يتوقع أصحاب المؤسسات الصناعية تسجيل إستقرار خلال الثلاثية الثالثة من سنة 2019.
تضمن سبر الآراء الذي نشر نتائجه المعهد الوطني للإحصاء تم طرح أربعة أسئلة وقد تعلق السؤال الأول بتقييم وضع تطور الإنتاج ،وكانت النتيجة أن أصحاب المؤسسات الصناعية المعملية قد أشاروا إلى تسجيل تراجع ملحوظ في نسق نمو الإنتاج الصناعي خلال الثلاثية الثانية من سنة 2019.
أما عن السؤال الثاني ، فقد ارتبط بتقييم تطور الطلب خلال الثلاثية الأخيرة والثلاثية القادمة، ليؤكد المستجوبون عن تراجع في مستوى نمو الطلب الموجه للمواد الصناعية خلال الثلاثية الثانية من سنة 2019. أما بالنسبة للثلاثية الثانية من العام الحالي ،فيتوقع أصحاب المؤسسات الصناعية إستقرارا في نسق نمو الطلب الموجه إلى قطاعهم.
أما السؤال الثالث فقد كان عن تقييم تطور الطلب الخارجي ليؤكد أصحاب المؤسسات التراجع الملحوظ في نسق نمو الطلب الخارجي وقد انتهى سبر الآراء بالسؤال الرابع الذي خصص إلى تقييم أصحاب المؤسسات لتطور الوضع ،حيث كشفت الإجابات عن استقرارا على مستوى الوضع العام للقطاع الصناعي خلال الثلاثية الثانية من سنة 2019.
بالنسبة لتقييم أصحاب المؤسسات الصناعية لوضع قطاعهم خلال الثلاثية الثالثة من سنة 2019 ، فهو يعبر عن إستقرار مرتقب في نسق تطور الوضع العام، حيث من المتوقع أن يبلغ مؤشر رصيد الآراء خلال الثلاثية الثالثة لسنة 2019 نسبة 32 %مقابل 30 % كان متوقعا للثلاثية الثانية من نفس السنة.
بخصوص تطور الإنتاج الصناعي حسب القطاعات خلال الثلاثية الثانية من سنة 2019 بالمقارنة مع الثلاثية الأولى من السنة الحالية، أبرز ت نتائج سبر آراء أصحاب المؤسسات الصناعية تحسنا في نسق نمو كل من قطاع الصناعات الميكانيكية والكهربائية وقطاع الصناعات الفلاحية والغذائية وفي المقابل، شهد قطاع صناعة مواد البناء وفي قطاع الصناعات الكيميائية تراجعا ملحوظا في نسق إنتاجهما أما باقي القطاعات فقد سجلت استقرارا في نسق نمو إنتاجها خلال الثلاثية الثانية من سنة 2019 .
وفي ما يتعلق بالتطور المرتقب للإنتاج حسب القطاع خلال الثلاثية الثالثة من العام الحالي ، فيتوقع الصناعيون تحسنا في نسق نمو إنتاج معظم القطاعات بإستثناء قطاعي الصناعات الميكانيكية والكهربائية والصناعات المعملية .
وكانت وزارة الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة قد أكدت من خلال سبر آراء وقع إجراؤه مع 367 مؤسسة صناعية حول مقياس مناخ الأعمال للمؤسسات الصغرى والمتوسطة إلى أن55 % من المؤسسات تعتبر أن سنة 2019 ستعرف استقرارا أو تحسنا في مناخ الاستثمار.

يتواصل نسق الاستثمار المصرح به في قطاع الصناعات المعملية في التعثر للشهر السابع على التوالي، فبعد سداسية أولى سلبية بأكثر من 20 %،

الصفحة 1 من 66

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا