مصطفى  بن أحمد

مصطفى بن أحمد

كان « الكولوسيوم» زمن الإمبراطوريّة الرّومانية هو المسرح الذي يتوجّه إليه سكّان روما للتّرويح عن النّفس والتّمتّع بمشاهدة المواجهات الدّموية بين أعتى وأشرس

خفايا ومرايا: يقتلنا نصف الموقف أكثر

سلام لروحك مظفّر النّواب، أنت أوّل من صدع بحقيقتنا، ربّما كانت كلماتك فظّة، قاسية ومُرّة كالعلقم لكنّها كشفت لنا عللنا وخداعنا لأنفسنا،

خفايا ومرايا: الآخرون أو الأموات الأحياء

الآخرون هو عنوان لشريط سينمائي للمخرج « ألخندرو أمينبار» ، وهو من صنف أفلام الخوف و قد شهد نجاحا باهرا حين خرج لدور العرض سنة 2001

عذرا «لينين» الحقيقة ليست دائما ثورية

تتسارع الأحداث مع اقتراب موعد «الاستفتاء» الذي أقرّه الرئيس في «خارطة طريقه» لإنهاء الحالة الاستثنائية والانتقال إلى الحالة الدائمة،

عاشت تونس في الآونة الأخيرة من جديد على وقع مسلسل تسريبات مثير ، ليست هذه المرّة الأولى التي يقع فيها نشر تسجيلات صوتية على مواقع الفضاء الافتراضي

اللاهثون وراء السراب

من أجمل القصص الدّيني هي قصة النبي موسى مع قومه بني إسرائيل، فبعد أن شقّ بهم البحر وأنجاهم من فرعون انقلبوا عليه واتخذوا لأنفسهم

أزمنة الشدائد وأزمنة الحماقات

كلّ شعوب الدنيا في مراحل معينة من تاريخها شهدت الكثير من المحن والشدائد، وارتكبت أثناها أخطاء فظيعة غيرت مجرى تاريخها

جمهورية الصادقين

الفرز، التطهير، الصدق هي الكلمات المفاتيح التي توضح حقيقة «النظام القاعدي» الذي سيكون بديلا للمنظومة القائمة، فمنذ لإطاحة بالبرلمان والحكومة والإعلان

خفايا ومرايا: سراب رمضاني «بابلو بيكاسو»

نعرف جميعاً أن الفن ليس الحقيقة، إنه كذبة تجعلنا ندرك الحقيقة.

خيوط من دخان

منذ الصباح الباكر في الثاني من أفريل بدأت حركة غير عادية تدبّ حول ثكنة بوشوشة، حيث انتشر في محيطها مصورون ومراسلو قنوات

الصفحة 4 من 6

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا