حسان العيادي

حسان العيادي

تتالت الأحداث خلال الساعات الـ48 الفارطة. في البلاد في علاقة بين السلطة التنفيذية والاتحاد، اذ عقدت جلسة اولى بداية الاسبوع في انتظار ان تعقد اخرى اليوم

منذ اشهر عدة كانت الاصوات تتعالى للتحذير من التداعيات المحتملة لانكار السلطة التنفيذية لوجود ازمات هيكلية معقدة اصابت كل المنظومات الاقتصادية

يبدو ان حكومة نجلاء بودن باتت تواجه اكبر مخاوفها بأن تكون الخطوط العريضة للسياسات العمومية التي يرسمها الرئيس في خطابه بمثابة الاغلال

تتصارع اليوم في تونس الارادات السياسية بين من هم في السلطة ومن اختاروا ان يعارضوها حتى وان تفرقوا شيعا ومجموعات والخيط الناظم بينهم حرصهم،

يبدو ان الدبلوماسية التونسية قد تلاءمت مع مسار 25 جويلية وباتت متناغمة معه اوهي كذلك على الاقل إذا تعلق الأمر بالتسويق السياسي لـ«تصحيح المسار».

اعلن الاتحاد العام التونسي للشغل مساء الخميس الفارط انه قد تم اعلامه من قبل رئاسة الحكومة بتأجيل اول اجتماعات لجنة 5+5 الى موعد لاحقا.

ينتظر ان تُستهل اليوم اولى جلسات التفاوض بين حكومة نجلاء بودن والاتحاد العام التونسي للشغل وذلك وفق الاتفاق المبرم بينهما في بداية الاسبوع الجاري

بإعلان الهيئة العليا المستقلة للانتخابات عن النتائج النهائية للاستفتاء وإقرار الدستور الجديد في انتظار ان يقع ختمه من قبل الرئيس ونشره في الرائد الرسمي للجمهورية التونسية.

يبدو ان بلاغ وزارة العدل المؤرخ في 14 أوت 2022 سيكون حدثا مرجعيا في تاريخ تونس بعد سنوات - فعلى الرغم من أنه بلاغ مقتضب

يوم الجمعة الفارط امضى كل من رئيسة الحكومة نجلاء بودن والامين العام لاتحاد الشغل نور الدين الطبوبي ورئيس منظمة الاعراف سمير ماجول على وثيقة

الصفحة 2 من 172

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

اتصل بنا