مجدي الورفلي

مجدي الورفلي

تتجه الاشكالية التي يشهدها قطاع التعليم الثانوي بولاية صفاقس الى الحل، حيث قرر الفرع الجامعي للتعليم الثانوي بالجهة رفع قرار حجب أعداد امتحانات الثلاثي الثالث

يبدو رهان المرحلة الحالية مصيريّا بالنسبة للإتحاد العام التونسي للشغل كما البلاد، فسياق وظروف الإضراب العام المنتظر تنفيذه ليس كسابقه

تجاوزت الاشكالية التي أدت الى إقرار حجب أعداد امتحانات الثلاثي الثالث بصفاقس بعدها الجهوي، فبعد قرار وزارة التربية بإحالة الأستاذين منال الشريف وشكري القشوري

لا تزال الأسباب التي أدت إلى إقرار إضراب عام جهوي بصفاقس في موفى سنة 2021 قائمة، وعلى رأسها ملف النفايات والازمة البيئية،

لم تحظ القائمة المنافسة لقائمة الكاتب العام المتخلي للجامعة العامة للتعليم الاساسي نبيل الهواشي بأي مقعد من بين المقاعد الـ11 في المكتب التنفيذي الجديد للجامعة

يبدو ان الاشكالية التي أدت الى إقرار حجب أعداد امتحانات الثلاثي الثالث بصفاقس تتعمّق لتّتخذ بعدا يتجاوز الجهوي، فبعد قرار وزارة التربية بإحالة الأستاذين

كما سابقيه من المؤتمرات العامة لقطاع التعليم الأساسي، يشهد الموتمر للجامعة العامة للتعليم الأساسي تنافسا حادا بين قائمتين يترأس الأولى الكاتب العام المتخلي نبيل هواشي

يبدو ان تداعيات قرار حجب أعداد امتحانات الثلاثي الثالث الذي اتخذه فرع جامعة التعليم الثانوي بصفاقس في 15 ماي الجاري لن يقتصر على داخل الاتحاد العام التونسي للشغل

في تطوّر لما يعيشه اتحاد الفلاحة والصيد البحري من انقسام هيكلي، ستعقد المنظمة اليوم اجتماعا جديدا لمجلسها المركزي للنظر في ما شهدته المنظمة الوطنية خلال الايام

يمثل تحرّك حجب أعداد الثلاثي الثالث الذي قرره الفرع الجهوي لنقابة التعليم الثانوي بصفاقس محور خلاف بين الهياكل النقابية، ففي مقابل إعلان النقابة العامة للتعليم الثانوي

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

اتصل بنا