بوجمعة الرميلي

بوجمعة الرميلي

رئيس الجمهورية قيس سعيد، وقد يكون أيضا من حوله في الرئاسة وخارجها، تصور أن الأمر عاد إليه بعد فشل المكلف الأول

الأربعاء, 05 فيفري 2020 10:01

منبر: الأفضل لتونس

يتواصل تعثر تكوين الحكومة حتى يتسنى التوجه نحو التخفيف من وزر الصعوبات المتراكمة وتأثيرها السلبي على الواقع المعيشي

«مؤشر التنمية البشرية» هو المعيار الدولي الذي يقاس به التقدم الاجتماعي لأي بلد، والذي تسهر على احتسابه ومتابعته منظمة الأمم المتحدة. ويقع ترقيم أوضاع كل بلد من 1 إلى 1000، انطلاقا من المستوى الصفر في التنمية البشرية إلى المستوى الأقصى. وقد نشر «برنامج الأمم المتحدة للتنمية»

تونس قائمة على منظومة. وهي أمر موجود لكنه ليس دائما ملموسا. فيها الضمني والمفهوم بدون تصريح، والباطني غير الظاهري. لكن من خصائصها الجوهرية التماسك والتواصل. ومن وسائلها الانضباط وتغليب العام على الخاص. و المنظومة تشق المراحل السياسية وتقلباتها

لا يتمثل التناول السليم للمواضيع الوطنية الخطيرة لا في شيطنة النهضة و لا كذلك في شيطنة من ينتقدونها ويحترزون ويتوجسون منها. لأننا في قلب مرحلة دقيقة تتسم بالانتشار العشوائي للإسلام السياسي، بملل ونحل لا تحصى و لا تعد، وبمليشيات وعصابات قتالية مدمرة، وبدعم رهيب

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا