شيحة قحة

شيحة قحة

الجمعة, 25 سبتمبر 2020 10:49

حديث الفرد: كـــلّ عاجـــز يرتهن

أنا موظّف في القطاع العامّ. لي أجر قارّ وعيش مستقرّ. رغم أجريّ القارّ، صادف أن لقيت نفسي وعائلتي في ضيق، في عسر.

بلا حبّ تنعدم الحياة. بلا جنس لا متعة ولا حياة في الحياة. الحبّ والجنس هما أساس العيش، قوام الإنسان، عماد الدين، أوتاد الحضارات.

الإثنين, 21 سبتمبر 2020 09:55

حديث الفرد: أنا اليوم متقاعد ...

في هذه الأيّام، تفتح الجامعة أبوابها من جديد. ها هي الحياة فيها تعود، تنطلق، تنفجر. ها هم الأساتذة والطلبة في زهو وفي فرح. وجوههم ضاحكة.

الأربعاء, 16 سبتمبر 2020 10:48

حديث الفرد: هي الحياة، متعة وجمال

الحياة عسيرة بالطبع. في الحياة شوائب كثيرة وكروب. في العالم، هناك إرهاب وتلوّث وحروب. في تونس، هناك جهل وفساد وبؤس كثير.

لا فرق عندي بين الذكر والأنثى، بين الأبيض والأسود، بين المؤمن والملحد، بين أهل الشمال وأهل الجنوب.

يجب أن ننتهي من الخوف وقد قتل الخوف فينا كلّ حياة وعطّل فينا كلّ فعل وحركة. مع الخوف، يسوء الإدراك ويتبعثر السير وتختلط السبل. لا حياة مع الخوف ولا وجود.

الخميس, 18 جوان 2020 11:40

هي الحياة، متعة وجمال

الحياة عسيرة بالطبع. فيها شوائب ومحن وكروب. في العالم، هناك إرهاب وتلوّث وحروب. في تونس، هناك جهل وفساد وفقر. في كلّ أرض،

قريبا ألقي وجه ربّي. لست الوحيد في الأرض ممّن سوف يلقى وجه ربّي. كلّ نفس «ذائقة الموت». هذه حقيقة محتّمة. تلك هي مأساة الإنسان

الكثير من أهلي انتقل إلى جوار ربّي. أمّي، منذ سنين، انتقلت إلى جوار ربّي. العديد من زملائي فارقوا الدنيا. كلّ عامّ، تأخذ المنيّة واحدا

أنا لا أصلّي. لأعلم ما يقوله الأيمّة، أحيانا أذهب للصلاة. يومها أتطهّر. ألبس أحسن جبّة وآخذ معي سجّادي وعلى الله أتوكّل. في المسجد،

الصفحة 1 من 18

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا