مجدي الورفلي

مجدي الورفلي

مع نهاية اليوم السبت سيكون الاتحاد العام التونسي للشغل قد حدد موقفه من الاستفتاء على مشروع الدستور الذي نشره الرئيس سعيد في الرائد الرسمي ليلة الجمعة،

شكل ملف أعوان الصحة العمومية المتعاقدين والوقتيين آخر الإشكاليات التي خاض بخصوصها المكتب التنفيذي السابق للجامعة العامة للصحة والقطاع

لئن أغلقت الجامعة العامة للصحة ملف الزيادة في أجور العاملين في المصحات الخاصة ومراكز تصفية الدم في القطاع الخاصّ، إلا أنه لاتزال أمامها

يبدو ان إشكالية تعطل اصدار الملاحق التعديلية للزيادة في أجور بعض القطاعات وهي المشمولة باتفاق الزيادة في القطاع الخاص تتجه نحو التسوية بعد قرابة 6 اشهر

يمثل ملف أعوان الصحة العمومية المتعاقدين والوقتيين آخر الإشكاليات التي خاض بخصوصها المكتب التنفيذي السابق للجامعة العامة للصحة والقطاع الصحي تحرّكات.

ستنظر الهيئة الإدارية الوطنية للاتحاد العام التونسي للشغل خلال اليومين المقبلين في الخطوات المقبلة بعد تنفيذ إضراب القطاع العام يوم 16 جوان الجاري،

تخضع التلفزة الوطنية الى ضغوطات من كل الاتجاهات، إذ بالتوازي مع الضغط السياسي لمنع معارضي الرئيس سعيد

يمثلّ قطاع النسيج والملابس والجلود والأحذية أحد القطاعات التي لم يتمتّع عمالها بعد بالزيادة في أجورهم رغم مرور أشهر على إمضاء الاتفاق

لا تعتبر الهيئة الوطنية للمحامين إضراب القضاة قانونيّا، كما ان لتواصله للأسبوع الثالث تداعيات سلبية على حقوق المواطنين كما كان

في تطوّر للأزمة التي يعيشها إتحاد الفلاحة والصيد البحري، وتشبّث كل طرف بأحقيّته القانونية في رئاسة المنظمة، نُشرت في الرائد الرسمي مُخرجات

الصفحة 1 من 173

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا