امال قرامي

امال قرامي

الجمعة, 19 جويليه 2019 11:41

التونسيــات والسياســـة

لاشكّ أنّ استشراء ثقافة المواطنة وارتفاع الأصوات المطالبة بتجسيد المساواة على أرض الواقع قد حفّز فئة من التونسيات على

كان من المفروض أن تؤدي التحولات السياسية التي مرّ بها المجتمع التونسيّ، في السنوات الأخيرة، إلى إزاحة شكل تقليديّ في الحكم

انتحاريون، تفجيريون، ذئاب منفردة... لا تهمّ التسميات. ما يعنينا هو الأفعال، وما يترتّب عنها من نتائج على مستوى ضمان سلامة المنتمين إلى

ماذا يمكن أن نستخلص من مواقف التونسيين وسلوكهم بعد وفاة الرئيس المصري السابق محمّد مرسي؟

اتّخذت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري بتاريخ 10 جوان2019 جملة من القرارات حول مسألة توظيف وسائل الإعلام

ما الذي يحدث عندما تقصّر الدولة في أداء واجباتها وتعجز عن تحقيق العدالة الاجتماعيّة وضمان حقّ

استطاع صادق جلال العظم في كتابه «النقد الذاتي بعد الهزیمة» أن يحلّل بنية المجتمعات العربية، وأن يحدّد مواطن «العطب»

ما علاقة الأجيال التي شهدت الثورة بالسياسة؟ وكيف بنت هذه الأصوات الجديدة رؤيتها للتغيير السياسيّ والاقتصاديّ والاجتماعيّ والثقافيّ؟

تبرز في مجتمعات الضبط و«المراقبة والعقاب» ظواهر و«سلوكات» وممارسات تشير إلى نمط من العلاقات مبنيّ على هيمنة

إنّ ما يسترعي الانتباه في الحملات الانتخابيّة التونسيّة تمحورها حول الأشخاص وكأنّ ذاكرة أصحابها تعجّ بصور السياسيّ

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا