كريمة الماجري

كريمة الماجري

مواقف مختلفة حول حكومة هشام المشيشي بين أبرز مكونات الكتلة الديمقراطية وهما حزب التيار الديمقراطي وحركة الشعب

الملاحظ من خلال طريقة مشاورات هشام المشيشي المكلف بتشكيل الحكومة فهل ستكون حكومة كفاءات او «تكنوقراط» ؟ وهو ما ترفضه اغلب الاحزاب

يتواصل الاعتصام منذ اسابيع في صحراء تطاوين بتنظيم من تنسيقية اعتصام الكامور امام فشل السلطات الرسمية في ايجاد حل لهذه

الدعوة الى التسريع بتكوين الحكومة المقبلة من أجل استقرار البلاد لم تكن من جهة واحدة في الوقت الذي تستمر فيه المشاورات

كان لملف تضارب المصالح الذي برز بقوة مع ملف الكمامات في علاقة بأحد النواب ثم كانت وضعية تضارب المصالح المتعلقة برئيس الحكومة

اصبحت صور المهاجرين غير النظامين خلال الايام الاخيرة عبر قوارب صغيرة صورا نمطية تتداولها مواقع التواصل الاجتماعي بين اليوم والأخر،

مع ظهور حالات عدوى افقية او محلية لفيروس كورونا خلال الايام الاخيرة والتي فاقت في بعض الاحيان الحالات الوافدة، ظهر

يبدو ان المكلف بتشكيل الحكومة هشام المشيشي اختار الانتظار والتريث قبل الانطلاق في مشاوراته او لقاءاته مع الاحزاب السياسية،

انطلق هشام المشيشي -الشخصية التي اختارها رئيس الجمهورية قيس سعيد من اجل تكوين الحكومة- في اجراء بعض اللقاءات الثنائية

خلال هذه الايام سيكشف هشام المشيشي المكلف بتشكيل الحكومة عن الطريق الذي سيسلكه في ظل الإكراهات والصراعات والتناقضات

الصفحة 6 من 114

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا