المنجي الغريبي

المنجي الغريبي

عندما يتحدث القضاة، عن القضاء والقضاة، فإن ما يصدر عنهم يجلب اهتمام الرأيين العام و الخاص، خاصة إذا كان المصدر هيكلا يمثل القضاة .

لم تمر إستقالة سفير تونس في الأمم المتّحدة قيس قبطني من السلك الدبلوماسي -كرد فعل على قرار إعفائه-، دون أن تثير

نالت حكومة السيد هشام المشيشي ثقة تتجاوز الأغلبية الّتي يتطلبها الدستور بـ35 صوتا و لكن بمعارضة 65 نائبا و مقابل شروط معلنة لإئتلاف النهضة وقلب تونس

أقل ما يقال عن الوضع السياسي الحالي في تونس، أنه «هزيل» ومتشرذم ومتذبذب يقع تسييره بعدد من المتداخلين دون سلطة مركزية متمكنة ودون قيادة جامعة متبّصرة

لم تعد تفصلنا إلاّ ساعات عن معرفة قائمة حكومة السيد هشام المشيشي رئيس الحكومة المكلف من طرف رئيس الجمهورية .

ما كتبناه عن القضاء طيلة السنوات الماضية لو سمعه الحجر لتململ ...
كل العناوين المستفزة تصدّرت الصفحات الأولى لـ«المغرب»، وقلنا عن القضاء «الأفق الغائم و الوجع الدّائم.» و«حال القضاء، حال الصبر» والقضاء الأولوية المنسية»

في بداية هذا الأسبوع تركز اهتمام الرئيس الجمهورية على الهجرة المصطلح على تسميتها بغير الشرعية، والّتي تحوّلت في السنوات

لم تحصل لائحة سحب الثقة من رئيس مجلس نواب الشعب على الأغلبية الكافية لتمريرها يوم 30 جويلية الماضي،

في تونس أصبحت لشهر جويلية محطات يسجلها التاريخ بحُلوها ومُرّها و لكن تبقى ذكرى مخلّدة تقع استعادتها أو إحياؤها كل سنة .

اقترن يوم أمس الخامس والعشرون من شهر جويلية بمحطات تاريخية فارقة في تاريخ تونس، فهو يوم إعلان الجمهورية نظاما بديلا للمُلُكية و تسجيل

الصفحة 1 من 25

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا