الحبيب بن فضيلة

الحبيب بن فضيلة

تعد الشاعرة سامية عمار بوعتور صاحبة إنتاج أدبي متنوع فهي تكتب الشعر والسرد والمذكرات وفي رصيدها

هي من مواليد 1986 في صفاقس، خرّيجة كلية الحقوق بصفاقس، دكتورة في الحقوق ومحامية. بالنسبة إلى الكتابة، أصدرت

في إطار الدورة الثانية عشرة للجائزة العربية مصطفى عزوز لأدب الطفل التي ينظمها منتدى ادب الطفل بالاشتراك مع البنك العربي

هي شاعرة ولكنها تكتب أيضا القصة القصيرة والرواية ولها عدة إصدارات لفتت إليها الانتباه لجودة نصها وسعيها المتواصل

تعتبر الشاعرة فتحية جلاد صوتا أدبيا وإذاعيا متميزا في إذاعة المنستير.اللافت أنها بعد العمل طيلة عشرين عاما في هذا المرفق الإعلامي

«من إبداعات أجيال السرد التونسي» كتاب هام للدكتورة فوزية الصفار الزواق صدر مؤخرا عن دار إشراق للنشر وفيه تناولت ثمانية

هي شاعرة في رصيدها ست مجموعات شعرية وتصدر لها هذه الأيام مجموعتان شعريتان كما أنها رسامة أقامت

جاءت فوزية العكرمي إلى عالم الأدب، الصاخب «هاربة من الجور والظلم مستنجدة بالكلمات وعظمة الشعر في مرحلة عمرية صغيرة وتحديدا في الابتدائي حيث كتبت قصائد عديدة عن فلسطين

هي روائية وقاصة وشاعرة توجت هذه السنة بجائزة عليسة للابداع وهي ايضا اعلامية ولها تجارب متنوعة في المجال الثقافي

« بعد ثلاثة عقود من الارتداد المستمرّ نحو الدّاخل،كانت كتابة القصّة حدثا جميلا غير متوقّع، وخاصّة، جريئا.لم أكن قد قرأت حينها لبورخيس قوله «أعتبر نفسي قارئًا في الأساس،

الصفحة 1 من 8

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا