احلام الباشا

احلام الباشا

أعلن وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي محمد فاضل عبد الكافي أن الإطار القانوني الجديد للاستثمار سيدخل حيز التنفيذ بداية من غرة أفريل, وجاء ذلك خلال ندوة صحفية انتظمت يوم أمس بقصر الحكومة

حلت تونس في المركز الثاني عربياً والـــ 65 عالمياً في مؤشر أداء هندسة الطاقة، وفقا لتقرير صدر مؤخرا عن المنتدى الاقتصادي العالمي لعام 2017 بالتعاون مع مؤسسة اكسنتشر. ويقيس هذا المؤشر 127

تتجه أزمة الاقتصاد البرازيلي نحو التصاعد على إثر فضيحة اللحوم الفاسدة, والتي دفعت بأكبر الأسواق الموردة إلى غلق أبوابها أمام أكبر مصدر للحوم في العالم , حيث أعلنت بعض الدول العربية تشديد

كانت الحملة التي شنت تجاه ارتفاع أسعار المواد الغذائية في الشهر المنقضي ساهمت في إطفاء لهيب الأسعار لزمن ليس بطويل, حيث ما لبثت قفة المستهلك أن تراجعت تكلفتها من 61 دينارا خلال شهر جانفي

يعتبر قطاع السياحة والسفر من أهم القطاعات الكبرى في البلدان النامية والمصدر الرئيسي لإيرادات العملات الأجنبية في معظم البلدان وهو من اكبر المولدات العالمية للعمالة و انطلاقا من هذه الأهمية

بالرغم من أن عديد المؤشرات تشيرالى وجود إشكاليات في تمويل المشاريع وتعثر العجلة الاقتصادية إلا أنه ووفقا لمعطيات المعهد الوطني للإحصاء المأخوذة عن البنك المركزي التونسي فإن نسبة القروض قد سجلت خلال الفترة الممتدة من

تعمل الحكومة الحالية على معالجة العجز التجاري عبر مراجعة الاتفاقيات الثنائية واتخاذ جملة من الإجراءات الجمركية للحد من توريد السلع الكمالية والمواد الغذائية غيرالاساسية وفي الطرف المقابل هناك من يرى أن التجاء تونس إلى أسواق جديدة

بعد ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء في المدة الأخيرة طالبت شركات اللحوم الخاصة وزارة التجارة بإعطائهم رخصا تسمح لهم بممارسة نشاط التوريد, إلا أنه وبأمر حكومي وإثر مجلس وزاري مضيق تم الاتفاق على أن شركة اللحوم التابعة لوزارة التجارة هي

كشفت نشرة صدرت مؤخرا عن المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات «ضمان» على إثر المنتـدى الثانـي للماليـة العامة فـي الـدول العربية حول آفاق وتحديـات تنويـع الإيرادات فـي الـدول العربية ,أن نسبة الإيرادات الضريبية في الدول

تفاقم العجز التجاري خلال شهري جانفي وفيفري من سنة 2017 ليبلغ 2510.6 مليون دينار مقابل 1350.9 م د خلال نفس الفترة من سنة 2016، وفقا لبيانات المعهد الوطني للإحصاء حول المبادلات التجارية مع الخارج بالأسعار الجارية.

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا